سياسةشؤون عربيةعـــاجل

الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تدين بأشد العبارات لتصاعد نهج الاعتداءات

أدانت الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي بأشد العبارات ما يجري من تصاعد لنهج القمع و الاعتداءات في حق الصحراويين , و تكثيف الاعتداءات ضد المدنيين والمدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان منذ خرق دولة الاحتلال المغربي اتفاقية وقف اطلاق النار وتنفيذها اعتداءا عسكريا ضد مدنيين متظاهرين سلميا بمنطقة الكركرات يوم 13 نوفمبر , حسب ما جاء في البيان .

بحيث كثفت قواتها من إجراءاتها القمعية بحق المدافعين عن حقوق الإنسان من أعضاء الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال وضد المناضلين والمواطنين الصحراويين العزل بشكل عام في مدن الأرض المحتلة.

وفرضت سلطات الاحتلال المغربية المزيد من القيود على حرية الحركة والتنقل للمواطنين، حيث كثفت من اعتداءاتها عليهم في أوسع عملية ترهيب جماعية، كما شنت حملات اعتقالات عشوائية طالت حتى الأطفال والقاصرين،

بالإضافة إلى توقيف المارة وتفتيشهم بطرق مهينة وتفحص هواتفهم الشخصية والاعتداء عليهم بالضرب.

وفي هذا السياق تم توقيف الناشطة الحقوقية الصحراوية وعضو الجمعية العامة للهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، سلطانة خيا، مساء يوم 19 نوفمبر الجاري بنقطة المراقبة بالمدخل الشمالي لمدينة بوجدور المحتلة من طرف سيارات رسمية ومدنية تابعة لأجهزة دولة الاحتلال المغربي.

وتم إجبار الناشطة الصحراوية بالقوة على النزول من السيارة التي كانت تقلها والاعتداء عليها بالضرب، وتجريدها من ملابسها، والعبث بكل أمتعتها وأمتعة زوجة أخيها التي كانت ترافقها، أمام أنظار المسؤول الأول عن الشرطة المغربية بمدينة بوجدور المحتلة، المدعو عبد الحكيم عامر، والجلاد المدعو، المدفعي.

بعد ذلك، تم نقلها إلى منزل عائلتها المحاصر من جميع الزوايا من طرف سيارات تابعة للشرطة المغربية والقوات المساعدة، ليتم الاعتداء عليها مرة أخرى إضافة إلى الاعتداء على والدتها المسنة، السيدة منتو، التي تعرضت للضرب بشكل وحشي أصيبت إثره بإصابة بليغة على مستوى الرأس والظهر.

وقد تم نقلها إلى المستشفى بعد أن أغمي عليها، ومنعت بناتها من مرافقتها، ما حذا بالمدافع الصحراوي عن حقوق الانسان، عضو الجمعية العامة للهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، السيد حسنة الدويهي، إلى الالتحاق بالمستشفى لمعاينة حالتها والوقوف إلى جانبها، ليتفاجأ هو بدوره بتطويقه من طرف مجموعة من عناصر الشرطة المغربية بزي رسمي ومدني تحت إشراف مباشر من المسؤول الأول عن الشرطة المغربية بمدينة بوجدور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: