العالممنوعات

ماكرون يتهم جماعة الإخوان المسلمين

شهاب برس- قال الرئيس الفرنسي ماكرون، اليوم الجمعة، في مقابلة نشرتها مجلة “جون أفريك” الجمعة، أنه يحترم جميع الديانات، مشيرا إلى أنه لم يهاجم و لم يكن يوما ضد الدين الإسلامي بقدر ما هو ضد الارهاب الذي يدعي الاسلام والاسلام الراديكالي، بدليل أن أكثر من 80 بالمائة من ضحايا الهجمات الإرهابية الإسلامية في العالم هم من المسلمين“.

وخلال إجابته على سؤال بخصوص الرسوم الكاريكاتورية للنبي عليه افضل الصلوات وازكى التسليم باسم الدفاع عن حرية التعبير عاطفة كبيرة في منطقة الساحل والمغرب العربي، قال: يؤسفني أن كلماتي قد تم تحريفها، احترم كل دين، إذا قرأت خطاباتي ، فسترى أنني كنت متسقًا في هذا الأمر، لكن عندما قررت منذ بداية ولايتي التي دامت خمس سنوات أن أهاجم الإسلام الراديكالي ، كانت كلماتي مشوهة من قبل جماعة الإخوان المسلمين، على نطاق واسع .

واضاف” أنا لا أهاجم الإسلام ، بل أهاجم الإرهاب الإسلامي ، مع العلم أن أكثر من 80 بالمائة من ضحايا الهجمات الإرهابية الإسلامية في العالم هم من المسلمين”.

وتابع “عندما قمت بتكريم صموئيل باتي [اغتيل في 16 أكتوبر] ، قلت إننا سندافع عن حق: الحق في التجديف والكاريكاتير على أرضنا، لم أقل أنني دعمت الرسوم الكرتونية”.

واختتم” كما أدعوكم لأن تسألوا أنفسكم عن رد فعل المجتمع الدولي على هذا الموضوع: في يناير 2015 ، عندما اغتيل صحفيو شارلي إيبدو باسم الله، جاء زعماء مسلمون في مسيرة في شوارعنا، واليوم عندما تم قطع رأس أستاذ بسبب تعليمه حرية التعبير ، هل يجب أن نعتذر؟ العالم يصاب بالجنون.. لن أعطي أي شيء لهؤلاء الناس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: