العالم

ماكرون يستقبل بومبيو.. وباريس تتطلع للعمل مع بايدن

شهاب برس- وجد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نفسه، اليوم الإثنين، في موقف دقيق غير مسبوق، إذ استقبل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في حين لم يعترف الرئيس الحالي دونالد ترامب بعد بهزيمته، فيما باتت باريس تتطلع إلى العلاقة مع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن.

والتقى ماكرون بومبيو قبيل الظهر في قصر الإليزيه بعيداً عن الإعلام، بعد لقاء مماثل مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، بحسب ما نقلته وكالة “فرنس برنس”.

وأشارت فرنسا إلى أنها وافقت على استقبال بومبيو بطلب منه و”في شفافية كاملة مع فريق الرئيس المنتخب جو بايدن”، في وقت تدعو الحكومة الفرنسية إلى إعادة بناء العلاقة عبر ضفتي الأطلسي بمناسبة تبديل الإدارة الأميركية.

وحسب المصدر، فإن اجتماع ماكرون وبومبيو، الذي يواصل، مع رئيسه دونالد ترامب، رفض نتائج الانتخابات في بلدهما، جرى “على انفراد”، فيما يبدو أن الوزير يسعى لتحدي البروتوكول القاضي بتسليم الرئيس الأمريكي المنتخب تفاصيل أعمال الإدارة الحالية.

وقال دبلوماسي فرنسي: “كان من الطبيعي ومن اللائق تجاه المؤسسات الأمريكية، أن يتم استقباله” إذ تستمر ولاية ترامب حتى 20 يناير، من دون أن يورد المزيد من التفاصيل.

وكان ماكرون من أوائل قادة العالم الذين سارعوا إلى تهنئة بايدن بفوزه برئاسة أمريكا، في الانتخابات التي أجريت في 3 وفمبر الجاري، ويواصل ترامب عدم الاعتراف بنتائجها وبالقول إنه تم تزويرها.

كما أن الرئيس الفرنسي تحدث مع بايدن هاتفيا وهنأه بالفوز، وهو ما انتقده بومبيو في تصريح قبيل بدء جولته الخارجية.

وإضافة إلى كل ذلك، فإن الملفات التي يعتقد أن الجانبين بحثاها، خلافية بينهما.

وقبيل لقاء جمعهما، حذر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان من أنه سيعارض أمام بومبيو تسريع انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان والعراق، وهو ما وعد ترامب بإنجازه قبل انتهاء ولايته في 20 يناير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: