العالمالقضية الفلسطينيةشؤون عربية

اتفاق جديد للمصالحة الفلسطينية بين “فتح” و “حماس” برعاية مصر

بقلم أحمد إبراهيم

شهاب برس- كشفت مصادر إعلامية عربية ومصرية منذ قليل عن تفاصيل جديدة بشأن مباحثات المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، اليوم الاثنين، في القاهرة.

ورجّحت المصادر أن يتم توقيع الاتفاق في القاهرة، على أن يخلفه عملية مصالحة شاملة، بعدها يتم تحديد موعد لإجراء انتخابات في الأراضي الفلسطينية.

وبحسب المصادر، تعمل القاهرة حالياً على ترتيب لقاء موسع بين جميع الفصائل الفلسطينية وعلى عقد لقاء بين فتح وحماس.

وسيقدم كل فصيل رؤيته حول المصالحة ثم تنعقد جلسة تشاور وحوار للتوصل إلى صيغة تفاهم مرضية للجميع بهدف إيصال ملف المصالحة إلى بر الأمان، بحسب المصادر.

وأكدت هذه المصادر أن “القاهرة طلبت من حماس العمل مع الفصائل المختلفة لمنع إطلاق الصواريخ من داخل قطاع غزة لمنع التصعيد مع الجانب الإسرائيلي.. كما أبلغت القاهرة جميع الفصائل الفلسطينية بضرورة ضبط النفس وعدم التصعيد”.

وتجري القاهرة اتصالات لوقف التصعيد في غزة وقد طالبت من تل أبيب بوقف الغارات الإسرائيلية على القطاع مع الالتزام بوقف إطلاق الصواريخ منه، بحسب المصادر التي أضافت: “القاهرة طلبت من حماس رسمياً وقف أي استفزازات بالقرب من معبر رفح”.

وقالت المصادر إن “قيادات حماس في القاهرة تتعهد بمنع أي استفزازات على معبر رفح وتتعهد بالالتزام بالضوابط المصرية الخاصة بالمعبر”.

كما طالبت حماس “بالسماح مجدداً بعبور البضائع والمركبات عبر معبر رفح وتعهدت بالالتزام بالضوابط المصرية”، بينما تدرس القاهرة “مدى الالتزام بذلك لعودة دخول الشاحنات دون أي مشاكل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: