أحدث الأخبارالحدثسياسةعـــاجلوطني

جيلالي سفيان: هناك محاولة السطو على الحراك..

شهاب برس- عاد رئيس حزب جيل جديد, سفيان جيلالي، للحديث عن الحراك الشعبي، وقال بأن هناك “محاولة السطو” على هذه الحركة الشعبية, مشيرًا إلى أنه “على مدار الأسابيع, لم يكن العديد من الأشخاص الذين استولوا على الحراك حاضرين في يوم 22 فبراير 2019 واندمجوا في خدمة أجندة غير جزائرية”.

وأشار جيلالي سفيان في حديث خص به يومية “لوسوار دالجيري” إلى “مجموعة من المرضى النفسانيين بالخارج الذين انخرطوا بشكل كامل في عمليات ذات طابع جيوستراتيجي واسعة النطاق, يودون بها ادخال البلاد في زوبعة مقارنة بأهدافهم”, مضيفا إن “أولئك الذين يريدون إدارة الحراك, يحتاجون إلى المحتجزين في السجون ليتمكنوا من حشد الرأي العام”.

وفي نفس الإطار، أشار جيلالي إلى وجود أفراد رهن الاحتجاز حاليًا بسبب “تصريحاتهم”, موضحًا في هذا الصدد “أنه لا يدافع عمن ذهبوا إلى أبعد الحدود باسم حرية التعبير من خلال التشهير والإهانة”.

و في سياق آخر، أكد رئيس حزب جيل جديد أن “حرية التعبير يجب أن تمارس على نحو عقلاني”.

كما دعا إلى “الإفراج عن جميع المعتقلين لأن الجزائر بحاجة إلى التهدئة”.

ولدى تطرقه لموضوع المعارضة السياسية, قال إنها لا تزال “منقسمة” وتبقى “في حالة فوضى وغير منظمة بمواقف متناقضة”.

واعتبر جيلالي سفيان أن الرهان الكبير بعد استفتاء تعديل الدستور يبقى تنظيم انتخابات تشريعية مسبقة تعتبر فرصة لإعادة تشكيل الطبقة السياسية في الجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: