اقتصاد

الجزائر تترأس الندوة الوزارية لمنتدى الدول المصدرة للغاز

شهاب برس- تترأس الجزائر يوم 12 نوفمبر المقبل الاجتماع الوزاري الـ22 لمنتدى الدول المصدرة للغاز الذي سيعقد عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد، حسب ما جاء في بيان نشره المنتدى على موقعه الالكتروني. 

و خلال الاجتماع الـ37 لمجلس ادارة المنتدى الذي جرى بحر هذا الاسبوع، تم التطرق الى “التحضيرات الجارية لعقد الاجتماع الوزاري ال22 المرتقب يوم 12 نوفمبر القادم برئاسة الجزائر”, حسب المنتدى.

كما أوضح ذات المصدر أن البلد المضيف ( الجزائر) أكد عن استعداده التام لتنظيم هذا الحدث على أعلى مستوى”.

و خلال جويلية الماضي، جدد وزير الطاقة و رئيس المنتدى عبد المجيد عطار خلال اجتماع عقده مع الأمين العام للمنتدى يوري سانتيرين “ارادة الجزائر في انجاح الاجتماع من خلال مشاركة فعالة من أجل بلوغ أهدافه و تكيفه مع التحديات الجديدة للظرف الذي يميز قطاع الغاز سيما معهد البحث عن الغاز التابع للمنتدى و الذي يوجد مقره في الجزائر”.

و قد ضم الاجتماع الـ37 لمجلس ادارة المنتدى موظفين سامين للجزائر وبوليفيا ومصر وغينيا الاستوائية وايران وليبيا ونيجيريا وقطر وروسيا و ترينيتي-توباغو وفينزويلا فيما شاركت كل من العراق و ماليزيا و النرويج بصفة ملاحظة، حسب نفس البيان.

و على مدار ثلاثة أيام، استعرض هذا الاجتماع الذي ترأسته يازمين راميراز، عضو المجلس التنفيذي لفينزويلا التقدم الذي تم احرازه خلال الاشهر الأخيرة وتلخيص النتائج الأساسية كما فتح المجال لسير الأحداث دون صدمات و الى غاية 2021 .

و خلال اطلاق هذا الحدث، اعترفت راميراز بالجهود التي تبذلها الأمانة من أجل مواصلة نشاطاتها قصد تلبية مصالح البلدان الاعضاء.

وبهذه المناسبة، أعرب المجلس التنفيذي عن امتنانه وتقديره لجهود وإنجازات الأمانة العامة، وأيد خارطة الطريق المقترحة للأنشطة للعام المقبل.

و شكلت طبعة 2020 من الناتج الرئيسي غلوبل غاز اوتلوك لمنتدى البلدان المصدرة للغاز لسنة 2050، محور الاجتماع. وأبلغت أمانة منتدى الدول المصدرة للغاز الجمهور بالميزات المتقدمة لبرنامج اوتلوك. كما أشير إلى أن التسلسل الهرمي الإقليمي قد امتد مؤخرًا ليشمل أكثر من 140 دولة و 80 مجموعة إقليمية واقتصادية.

و اصبح نموذج الغاز العالمي لمنتدى الدول المصدرة للغاز يوفر توقعات كاملة عن الحصيلة الطاقوية من 2020 إلى 2050 مع سيناريو جديد للانتقال السريع للطاقة.

كما تم تضمين المراجعة الجارية لسياسات وتقنيات المناخ للحد من الانبعاثات اعتبارًا من أكتوبر 2020 في فرضيات النموذج.

وتم تسليم تقرير كامل حول تقرير سوق الغاز السنوي قصير الأجل الجديد كليًا الصادر عن منتدى البلدان المصدرة للغاز، وتنفيذ مشروع معهد الأبحاث حول الغاز والتقدم المستمر في الدراسة حول ” تقييم محاور الغاز الطبيعي وأدوات تسيير المخاطر المرتبطة بها والتطورات المستقبلية المحتملة. يضيف ذات البيان.

اما فيما يتعلق بالبيانات والإحصاءات، قدمت الأمانة الإجراء المتقدم والمنتجات الخاصة بآلية تبادل المعلومات، بالإضافة الى المبادرة المتعلقة ببدء جمع النشرات الإحصائية الشهرية والفصلية للمنتدى.

ورحب أعضاء المجلس التنفيذي بالمشاريع، الذين كانوا متناغمين واستباقيين في إنشاء قنوات لتبادل البيانات والمعلومات بين البلدان الأعضاء ومقر المنتدى.

من ناحية أخرى، يضيف البيان، تم بنجاح تقديم التقرير المرحلي حول الاستعدادات للقمة السادسة لرؤساء الدول والحكومات، المقرر عقدها في نوفمبر 2021 ، من قبل الدولة المضيفة للحدث ومقر المنتدى، المتمثل في قطر. وتم الترحيب والموافقة عليه من قبل جميع المشاركين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: