اقتصاد

نسبة التضخم السنوي بلغت 2 بالمائة في نهاية سبتمبر

الجزائر – شهاب برس- وأج- بلغ معدل التضخم السنوي في الجزائر 2 بالمائة في نهاية شهر سبتمبر الماضي، حسبما علم اليوم الأربعاء من الديوان الوطني للإحصائيات.

وأوضح ذات المصدر أن تطور أسعار الاستهلاك بوتيرة سنوية إلى شهر سبتمبر 2020 يمثل متوسط معدل التضخم السنوي المحسوب مع مراعاة 12 شهرا من شهر أكتوبر 2019 إلى سبتمبر 2020 مقارنة بالفترة الممتدة من شهر أكتوبر 2018 إلى سبتمبر 2019.

كما أشار الديوان إلى أن التباين الشهري لأسعار الاستهلاك الذي يمثل تطور مؤشر الأسعار في شهر سبتمبر 2020 مقارنة بشهر أغسطس الماضي سجل ارتفاعا بمقدار 1ر1 بالمائة.

أما من حيث الاختلاف الشهري وحسب فئة المنتجات فقد سجلت أسعار المواد الغذائية ارتفاعا بنسبة 2ر2 بسبب ارتفاع أسعار المنتجات الفلاحية الطازجة خلال شهر سبتمبر الفارط مقارنة بشهر اغسطس.

ويعزى هذا الارتفاع الذي بلغ 7ر4 بالمائة في أسعار المنتجات الفلاحية الطازجة إلى ارتفاع أسعار بعض المواد لا سيما الفواكه الطازجة (+1ر27 بالمائة) والخضر الطازجة (+4ر7 بالمائة) ولحم الدجاج (+8ر9 بالمائة) والبيض (+5ر0 بالمائة).

وسجل الديوان من جانب آخر ان المنتوج الوحيد الذي عرف انخفاضا في السعر في فئة المواد الغذائية الفلاحية الطازجة هو البطاطا التي تراجع سعرها ب 8ر9 بالمائة خلال شهر سبتمبر مقارنة بشهر اغسطس الماضي.

أما بالنسبة للمنتجات الغذائية الصناعية فقد شهدت الأسعار تراجعا طفيفا بلغ (-13ر0 بالمائة)، حسب الديوان الوطني للإحصائيات.

كما ارتفعت أسعار السلع المصنعة بنسبة 5ر0 بالمائة بينما عرفت أسعار الخدمات ركودا.

وعرفت أسعار مجموعات “الملابس والأحذية” ارتفاعا ب (+44ر1) ومجموعات التربية والثقافة والترفيه ارتفاعا ب (+ 38ر1 بالمائة) ومجموعة الصحة والنظافة الجسدية (21ر0 بالمائة) و مجموعة النقل والاتصالات (+ 1ر0 بالمائة).

وسجلت أسعار الاستهلاك خلال شهر سبتمبر الفارط ارتفاعا بنسبة 4ر1 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019.

ومن جهتها عرفت مجموعة المواد الغذائية خلال نفس فترة المقارنة انخفاضا بحوالي 2 بالمائة ويرجع هذا التباين التنازلي أساسا الى انخفاض بنسبة -83ر4 بالمائة للمنتجات الزراعية الطازجة لا سيما لحم الدجاج (-3ر23 بالمائة) والبطاطا ب (-7ر26 بالمائة) وأخيرا الخضر الطازجة (-2ر10 بالمائة).

وسجلت المنتجات الغذائية الصناعية ارتفاعا ب 9ر0 بالمائة والسلع المصنعة (+66ر5 بالمائة) والخدمات (+75ر0 بالمائة).

وعرفت أسعار الاستهلاك خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي ارتفاعا بنسبة 09ر2 بالمائة على الرغم من الانخفاض الطفيف في المواد الغذائية (-47ر0 بالمائة) وفي المنتجات الفلاحية الطازجة (-60ر1 بالمائة) في حين سجلت المنتجات الغذائية الصناعية ارتفاعا ب 65ر0 بالمائة.

وعرفت أسعار السلع المصنعة ارتفاعا بحوالي 2ر5 بالمائة وأسعار الخدمات حوالي (2 بالمائة) خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019.

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة التضخم في الجزائر قد بلغت 2 بالمائة في سنة 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: