عـــاجلوطني

نحو إنشاء “المركز السينمائي الجزائري”

قال كاتب الدولة لدى وزيرة الثقافة المكلف بالصناعة السينماتوغرافية والإنتاج الثقافي يوسف بشير سحيري أن الانتقال من النشاط السينمائي الى صناعة سينماتوغرافية حقيقية يمر عبر إنشاء “المركز السينمائي الجزائري”.

وقال سحيري في حوار لواج أن مشروع تأسيس “المركز السينمائي الجزائري” هو حاليا “قيد الدراسة” مضيفا أنه سيكون المؤسسة “الوحيدة والجامعة التي ستشرف على تسيير قطاع السينما في الجزائر” على حد قوله.

وأوضح المتحدث أن تأسيس هذه الهيئة “مهم جدا لتنظيم” هذا القطاع خصوصا أن المؤسسات التي تشرف حاليا عليه كالمركز الوطني للسينما والسمعي البصري والمركز الجزائري للسينماتوغرافيا “تتداخل مهامها” كثيرا.

وأضاف أن “العمل جاري حاليا” لتغيير قانون السينما 11-03 ما “سيجعل مستقبلا كل الميكانيزمات المتعلقة بالنشاط السينمائي في يد المركز السينمائي الجزائري” -كما قال- مضيفا في هذا الإطار أن هذا القانون “لم يعد يتماشى مع الواقع الراهن للسينما الجزائرية”.

وذكر سحيري من جهة أخرى أن الوزارة عالجت مؤخرا العديد من الملفات التي اعتبر أنها “ستدفع بقطاع السينما إلى الأمام” (بالتعاون مع قطاعات أخرى) والتي ستعمل أيضا على حل الإشكاليات المتعلقة بمهنييها من تقنيين ومخرجين وغيرهم على غرار التكوين وأيضا “قانون الفنان” الذي صرح أنه “من الممكن أن يكون قيد الدراسة على مستوى الوزارة في +الأسابيع القادمة+”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: