شؤون عربية

المغرب : الناشط الحقوقي منجب المعطي يدخل في إضراب عن الطعام

أعلن المؤرخ والناشط الحقوقي، المعطي منجب، منذ ايام دخوله في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة ثلاثة أيام احتجاجا على ما سماه بـ”التحرش الشديد” بعائلته.

وأوضح منجب في بلاغ له أنه يخوض هذا الإضراب رغم المشاكل الصحية التي يعانيها، حتى يتوقف ما سماه ب”التحرش الأمني-القضائي بأخته، وحتى تتوقف الحملة التشهيرية الكاذبة ضده وضدها”.

وأكد الناشط الحقوقي أنه سيكون مضطرا للدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، إذا لم تتم الاستجابة لهذه المطالب الإنسانية البسيطة، معتبرا أن الحرية وقيمة الكرامة والحياة سواء بالنسبة له.

وأكد منجب في بلاغه أنه بريء تماما من كل التهم الموجهة إليه، مشيرا إلى أنها نفس التهم التي وجهت له سنة 2015، وأن التغيير الوحيد هو أن تهمة النصب تحولت إلى تهمة غسيل الأموال، مضيفا أنه ورغم استجابته، احتراما للقضاء، لكل الاستدعاءات للمثول أمام المحكمة الموقرة عشرين مرة طيلة خمس سنوات، فإن محاكمته لم تبدأ بعد، لأن الملف فارغ تماما، ولأنهم لم يجدوا من يتهمه بالنصب، رغم بحثهم العنيد عن ذلك.

وشدد منجب على أن فتح بحث معه ومع عائلته هو استهداف سياسي محض، إذ إنه الوحيد من بين أكثر من 107 حالات مشابهة الذي نشر حوله بلاغ لوكيل الملك أذيع على نطاق واسع، وبث على شاشة التلفزة دون حتى طلب رأيه وتعليقه على الأمر.

وأضاف منجب “هذا تحرش دولة بكل مؤسساتها الإعلامية والأمنية والقضائية بمواطن معزول كل ذنبه أنه دافع بقوة عن معتقلي الريف السياسيين وعن الصحفيين المعتقلين ظلما وعدوانا، وأنه يقول رأيه ولا يبالي بالنتائج”.

ولفت الناشط الحقوقي إلى أن السبب الأساسي لهذا الإضراب عن الطعام الاحتجاجي، هو الضغط المستمر على عائلته، مؤكدا أن لا دخل لها في أنشطته الحقوقية وكتاباته المنتقدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: