أحدث الأخبارالحدثسياسة

الدستور سيرتقي بالجزائر إلى دولة الحق والقانون والحريات

شهاب برس- دعا رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني الجزائريين للمشاركة بقوة في الإستفتاء على الدستور المقرر في الفاتح نوفمبر المقبل، قائلا إن ذلك سيرتقي بالجزائر إلى مرتبة تتكرس فيها دولة الحق والقانون والحريات.

وقال غويني في برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى، اليوم الخميس، ” لا شك أن مشروع الدستور الذي سينجزه الشعب في الفاتح نوفمبر سيرتقي بالجزائر إلى المرتبة التي تتكرس فيها دولة الحق والقانون والحريات والمؤسسات المنتخبة بطريقة شرعية يكون فيها الصوت لصاحب السيادة وهو الشعب الجزائري”.

وأضاف  : “هذا الإستفتاء نأمل أن يشهد مشاركة واسعة بحجم أهمية الدستور لما تضمنه من الإيجابيات والنقاط الهامة، لذلك أدعو الناخبين للإقبال من أجل المشاركة فيه بشكل يزيد الجزائر قيمة بين الأمم. فبعد نجاح الحراك الأصلي بشكل  أبهر كل العالم، سيتوج ذلك بالنجاح في الإستفتاء على التعديل الدستوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: