اقتصاد

مراجعة القوانين المنظمة لقطاع السياحة والصناعة التقليدية

الجزائر – شهاب برس- وأج – كشف وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي, حميدو محمد, اليوم الثلاثاء ببومرداس عن مراجعة وإعادة النظر في مختلف القوانين والتعليمات التي تسير وتنظم قطاع السياحة والصناعة التقليدية بغرض “إعطاء دفع قوي للقطاع”.

وقال حميدو, في تصريح صحفي عقب زيارة تفقد ومعاينة لعدد من المشاريع التنموية عبر الولاية, بأن الخطوة التي تم القيام بها على مستوى دائرته الوزارية, هي مراجعة وإعادة النظر في القوانين المختلفة التي تسير وتنظم قطاع السياحة والصناعة التقليدية وطنيا ومحليا, مشيرا إلى أن هذه المراجعة تمت بمساهمة فعالة وبكل ديمقراطية من طرف الشركاء الاجتماعيين, في النقاش.

ويتوخى أساسا من مراجعة وإعداد قوانين تنظيمية للقطاع, يوضح الوزير حميدو, القضاء على كل العراقيل والحواجز البيروقراطية, خاصة من حيث إعداد ملفات الاستثمار والتخفيف من الوثائق المطلوبة فيها وتسهيل عملية رقمنة القطاع ومنح إمكانية دراسة ملفات القطاع, خاصة ما تعلق منها بالاستثمار, على المستوى المحلي.

وأكد الوزير أن الملف الذي يتضمن هذه القوانين التي أعيد فيها النظر مودع الآن لدى الأمانة العامة للحكومة.

ومن جهة أخرى, كشف الوزير حميدو عن إمضاء دائرته الوزارية مؤخرا لاتفاقية تعاون وشراكة مع وزارة التضامن الوطني والأسرة والوزارة المنتدبة لدى الوزارة الأولى المكلفة بالمؤسسات المصغرة, تهدف إلى تمويل ومرافقة وتوفير التسهيلات الضرورية وتشجيع النشاط السياحي والصناعة التقليدية.

وريثما يتم التخلص نهائيا من وباء كورونا وبغرض تشجيع وترقية قطاع السياحة والصناعات التقليدية, يجري التحضير حاليا, إستنادا إلى نفس الوزير, لتنظيم معارض جهوية تغطي كل ولايات الوطن وأخرى دولية بغرض الإشهار والترويج لمختلف المنتجات والإمكانيات التي تتوفر عليها البلاد في المجال.

وبعدما اشاد الوزير بالمستوى الذي بلغته ولاية بومرداس من حيث توفير هياكل وفضاءات إستقبال السياح, دعا الشباب إلى ضرورة الانخراط والمساهمة في مساعي الدولة لترقية السياحة الداخلية (الشاطئية الجبلية والإيكولوجية) التي تزخر بها بومرداس وتثمينها من خلال خلق مؤسسات مصغرة في المجال.

وتضمنت الزيارة تدشين فندقين جديدين تفوق سعتها 500 سرير بكل من بلديتي قورصو والصغيرات بساحل مدينة بومرداس ومعاينة مستوى الخدمات في عدد من الفنادق دخلت حيز الخدمة في السنوات الأخيرة بساحلي بومرداس والثنية, إلى جانب معاينة مشروع دار الصناعة التقليدية والحرف بعاصمة الولاية.

وبعدما أعطى الوزير إشارة انطلاق معرض الصناعات التقليدية بدار الثقافة رشيد ميموني بمدينة بومرداس بمشاركة نحو 40 عارضا من شتى مناطق الولاية والولايات المجاورة, عاين ظروف العمل على مستوى وكالة سياحية خاصة بوسط مدينة بومرداس لينشط بعدها لقاء مع المجتمع المدني بمقر الولاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: