وطني

دمج الجزائرية للمياه مع الديوان الوطني للتطهير “في غضون شهر”

أعلن وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، اليوم الثلاثاء بالطارف، أن دمج مؤسسة الجزائرية للمياه مع الديوان الوطني للتطهير “مرتقب في غضون شهر من اليوم”.

وفي تصريح أدلى به في ختام زيارة عمل وتفقد قام بها رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، إلى الولاية، أوضح السيد براقي أن هذه العملية ستتجسد في غضون شهر وأن الإدماج الشامل لمحطات تحلية المياه مع الوزارة الوصية مزمعة “في غضون خمس سنوات”.  

وبعد أن سلط الضوء على المجهودات التي تبذلها الدولة في إطار تحسين الخدمة العمومية في مجال التزويد بالماء الصالح للشرب، أكد الوزير بأن “الأولوية تمنح لإطلاق مشاريع التزويد بالماء الصالح للشرب الموجهة لسد العجز عبر 12 منطقة عبر الولاية”.

وزيادة على تأمين التموين بالماء الصالح للشرب من خلال حشد القدرات المائية، فاد المسؤول الأول عن القطاع بتمويل مشاريع “مستعجلة” بهدف وضع حد للتذبذب المسجل في هذا المجال وكذا توقيع على 20 اتفاقية من خلال وكالة التسيير المندمج للموارد المائية في إطار عملية ترمي إلى حماية المياه الجوفية. 

وتم التطرق كذلك إلى عديد النقاط المرتبطة بحماية المدن من خطر الفيضانات التي تعتبر “دورية” بولاية الطارف وتنظيف الوديان وعقلنة وسائل التدخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: