رياضة

مواجهة “الجزائر” تعتبر إختبارا حقيقيا للمنتخب المكسيكي

شهاب برس- قال المدير الرياضي العام لمنتخب المكسيك، جيراردو توراد، إن مواجهة الجزائر المقررة بفيينا في الـ 13 أكتوبر الجاري ، تعتبر اختبارا حقيقيا لمنتخب بلاده، مشيرا أن المنتخب الجزائري يقدم مستويات عالية ومن الرائع مواجهة هذا الفريق المميز .

وأوضح المدير الرياضي العام لمنتخب المكسيك في حوار حصري لإذاعة الجزائر الدولية، هذا السبت، أن المستوى العالي الذي تقدمه تشكيلة بلماضي كان أحد أهم الدوافع لاختيار مواجهة الجزائر وديا، مشيرا إلى أن المشروع الرياضي للمنتخب المكسيكي يركز على مواجهة منافسين من المستوى العالي و”المنتخب الجزائري- يضيف توراد، يتجاوب مع هذا المعيار، ومهم جدا ضمان تنويع منافسين بطرق لعب مختلفة …ونرى أنه من الرائع مواجهة هذا الفريق المميز والذي يتمتع بمواصفات مختلفة ، ومن المهم جدا استغلال تواريخ الفيفا شهر أكتوبر لمثل هكذا مواجهات” .

وأكد توراد لإذاعة الجزائر، أن المباراة ضد المنتخب الجزائري تعتبر اختبارا حقيقيا، للمنتخب المكسيكي الذي يتطلع لعودة المنافسة بعد المرحلة الصعبة وجد المعقدة جراء وباء كورونا، ومواجهة منتخبات كبيرة على غرار الجزائر تحسبا للمنافسات الرسمية التي تنتظره العام المقبل، “علما – يضيف المدير الرياضي العام لمنتخب المكسيك- نعلم بأن سقف المطلوب منا من حيث النتائج عال جدا وكذلك نعرف بأن مباراة الجزائر ستفيدنا كثيرا وستعود علينا بإيجابيات تخدمنا مستقبلا”.

ويرى المدير الرياضي العام لمنتخب المكسيك، ان المنتخب الجزائري في أتم الجاهزية ويملك لاعبين ممتازين، واصفا إياه بالمنتحب في القمة، بدليل فوزه على كولومبيا بثلاثية نظيفة، وقال إنه من المهم للمنتخب المكسيكي مواجهة منتخب من هذا الطراز، مضيفا أنه “بالنسبة لنا فغاية الأهمية تكمن في وسنحلل طريقة لعبه مثل مايقوم به طاقمنا الفني كالمعتاد، وسنتوصل إلى نقاط قوته وضعفه لتكون لدينا فكرة عامة ودقيقة عن الخضر لنقدم مبارة في غاية الندية والتنافس ونبحث من خلالها على الفوز”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: