أحدث الأخبارأخبار العدالةعـــاجل

نقابة القضاة: ما فعله سيليني خرق مشين لتقاليد وأخلاقيات مهنة المحاماة

شهاب برس- كشف الفرع النقابي بالجزائر التابع للنقابة الوطنية للقضاة، اليوم الثلاثاء، في بيان له، عن تفاصيل الحادثة التي وقعت بجلسة الغرفة الجزائية الأولى بمجلس قضاء الجزائر المنعقدة يوم 24 سبتمبر 2020، لمحاكمة بعض المتهمين في قضايا الفساد (قضية مجمع سوفاك)، وذلك جراء المغالطات التي تم تداولها بشأنها.

و أفاد الفرع النقابي بالجزائر في بيانه، أن نقيب محامي ناحية الجزائر عبد المجيد سليني قام بسلوكيات وثقها أمين ضبط في جلسة محاكمة رجل الأعمال مراد عولمي بعد رفض التماسه بتأجيلها.

وذكر بيان الفرع النقابي أن سليني قام في الجلسة المنعقدة يوم 24 سبتمبر بمجلس قضاء الجزائر بإحداث فوضى في القاعة والإخلال بنظامها والمساس بواجب الإحترام لهيئة المجلس بتلفظه بعبارات مشينة، بالإضافة إلى ركل باب قاعة الجلسات.

وصنف البيان الأفعال التي قام بها نقيب المحامين في خانة المساس بهيبة ووقار مؤسسة سيادية من مؤسسات الدولة في خرق مشين لتقاليد وأخلاقيات مهنة المحاماة.

ورد بيان الفرع النقابي على بيان الإتحاد الوطني للمحامين الذي استند للمادة 25 من تنظيم مهنة المحاماة، مؤكدا أنها لا تجد مجالا لتطبيقها في وقائع الحال، كون تطبيق هذه المادة ينحصر في الخلافات الطارئة بين رئيس الجلسة وهيئة الدفاع.

وشدد بيان القضاة أن السلوكيات التي قام بها النقيب عبد المجيد سليني تقع تحت طائلة المادتين 144و147 من قانون العقوبات.

وأبدى الفرع النقابي بمجلس قضاء العاصمة تضامنه المطلق وغير المشروط مع هيئة الغرفة الجزائية الأولى وحياهم على التحلي بروح الحكمة وضبط النفس والتمسك بصلاحياتهم القانونية في تسيير الجلسة، وندد بالمقابل بالتصرفات التي تسيء لصورة القضاء والمحاماة معا.

ودعا أصحاب البيان الدولة لتحمل مسؤولياتها الدستورية والقانونية في توفير الحماية اللازمة للقضاة أثناء مباشرة مهامهم وعدم التساهل اتجاه الأفعال التي يذهبون ضحيتها بين الفينة والأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: