سياسة

مصالح ولاية الجزائر ترد على بيان الأرسيدي

شهاب برس- ردت مصالح ولاية الجزائر، على بيان حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الذي ندد من خلاله على الرأي العام بعدم الموافقة الصادر عن مصالح الولاية، بخصوص طلب تنظيم اجتماع عمومي لانعقاد الدورة العادية للمجلس الوطني، المزمع عقدها اليوم الجمعة 25 سبتمبر 2020 بفندق الرياض بلدية اسطاوالي بالمقاطعة الإدارية زرالدة.

واوضحت مصالح ولاية الجزائر، في بيانها، أن الإجتماعات العمومية تخضع لتدابير واجراءات وقائية ضمن بروتوكول صحي خاص يحمي المشاركين من خطر الإصابة بكورونا.

كما أكدت ولاية الجزائر، أن الارسيدي قدم طلبا بمشاركة 200 شخصا دون احتساب المكلفين بالتغطية الإعلامية.

واضاف المصدر: القاعة لايمكنها ان تستوعب أكثر من 200 شخصا اخذا بعين الاعتبار التدابير الواجب اتخاذها للوقاية من#كورونا.

وتابع: مصالحنا تبقى مستمرة في استقبال ودراسة أي طلب اجتماع عمومي، شريطة التقيد بالتدابير الوقائية الصحية اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: