اقتصادالحدثمجتمعوطني

برنامج لتزويد جميع بلديات الوطن بالماء الشروب قبل نهاية 2021

كشف وزير الموارد المالية, أرزقي براقي, اليوم الخميس, أن قطاعه بصدد إعداد برنامج وطني يسمح بتزويد جميع بلديات الوطن بالماء الشروب قبل انتهاء الثلاثي الثالث لسنة 2021.

و صرح براقي للصحافة, عقب جلسة علنية في مجلس الأمة خصصت لطرح الأسئلة الشفوية على عدة وزراء, أن قطاعة يسعى لتزويد السكان يوميا من خلال تنويع المصادر المائية من تحلية المياه بالتنسيق مع وزارة الطاقة.

و بالنسبة لمواجهة ظاهرة الفيضانات, تطرق الوزير إلى الإستراتجية الوطنية لمكافحة الفيضانات التي اعتمدها القطاع خلال 2017 في اطار التعاون و الشراكة مع الاتحاد الاوروبي, موضحا أن هذه الإستراتجية هي في طور “التحيين” و انها ستعتمد في آخر الشهر الجاري و ستكون مرفقة بجدول أعمال يحدد كيفية التصدي للفيضانات.

كما اوضح ان التحيين الذي أشرفت عليه إطارات من القطاع سمح بجرد, الى حد الآن, 846 منطقة حساسة (للفيضانات) عبر الوطن مقابل 700منطقة في الإحصاء الاولي.

و قال الوزير أن قطاعه بصدد تقسيم الأشغال التي انجزت في هذا الاطار و وضع برنامج جديد لتهيئة هذه المدن ضد الأخطار المحتملة إضافة إلى أشغال صيانة البالوعات الذي يتولى القيام به الديوان الوطني للتطهير الذي أسديت له تعليمات  لمرافقة البلديات في عملية التطهير.

و بالنسبة للمناطق الصحراوية, ذكر الوزير بأن هذه المناطق تمتلك مياه جوفية هائلة و أن المشكل الكبير الذي يواجه سكانها هو تطهير المياه معلنا ان قطاعه سينطلق في عملية تطهير باستعمال تقنيات بيولوجية.

و في رده على في سؤال عضو في مجلس الأمة حول الفيضانات التي مست ولاية عنابة 2019, أجاب الوزير انها راجعة لنسبة الأمطار الغزيرة التي عرفتها الولاية, مشيرا الى أن السلطات اتخذت عدة اجراءات لحماية الولاية منها انجاز سد بوقنطاس, الذي انطلقت اشغاله في اكتوبر 2019, حيث تمت الدراسة الجيوتقنية الخاصة بالسد و إزالة العقبات التي تواجه المشروع خاصة منها ما يتعلق بالسكنات الفوضوية .

و أقر بأن نسبة الاشغال “تسجل تأخرا اذ لم تتجاوز 10بالمئة” مضيفا  أن المجمع القائم بالأشغال قد “أعطي مهلة الى غاية نوفمبر لتدارك التأخر”.

و في حالة عدم تدارك الوضع, أكد الوزير أنه سيتم “فسخ الصفقة وإعادة اجراء مناقصة أخرى”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: