عـــاجلوطني

بوقادوم : الجزائر حريصة على عودة الاستقرار في مالي

قال وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم  انه إستقبل من قبل كل الاطراف في مالى خلال الزيارة التي قادته إلى هناك هذا الأحد .

وقال بوقدوم في حوار خص به إذاعة الجزائر الدولية في العاصمة المالية ، إنه لمس إجماعا لدى كل الأطراف في مالى لتطبيق إتفاق السلام المنبثق عن مسار الجزائر.

وكان بيان لوزارة الشؤون الخارجية أفاد بأن وزير الخارجية صبري بوقدوم، الذي أوفده رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى مالي، عقد سلسلة من المحادثات مع ممثلي تنسيقية حركات الأزواد وأرضية الحركات، الموقعين على اتفاق السلم والمصالحة بمالي المنبثق عن مسار الجزائر.

وجاء في البيان : “في إطار زيارة قادته إلى باماكو, عقد وزير الخارجية, صبري بوقدوم، سلسلة من المحادثات مع ممثلي تنسيقية حركات الأزواد وأرضية الحركات، الموقعين على اتفاق السلم والمصالحة بمالي، المنبثق عن مسار الجزائر”.

وخلال هذه اللقاءات, “عبر المتدخلون الماليون عن رضاهم عن دور الجزائر وتضامنها والاهتمام الخاص الذي أولته لدولة مالي خاصة خلال هذه الفترة الصعبة, كما جددوا حرصهم على التنفيذ الفعلي لاتفاق الجزائر الذي “يبقى هو السبيل الأمثل من أجل عودة دائمة للاستقرار والإطار المناسب لمواجهة عديد التحديات التي تواجهها مالي”, يضيف البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: