أحدث الأخبارعـــاجل

درار : تحذيرات منظمة الصحة العالمية لاتعني الجزائر

قال فوزي درار،مدير معهد باستور أن تحذيرات منظمة الصحة العالمية المتعلقة بانتشار كبير لفيروس كورونا شهري أكتوبر ونوفمبر لا تعني الجزائر.

وأضاف خلال نزوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى، أن الموجة الثانية للفيروس تخص الدول الاوروبية والولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح ذات المتحدث، أن الوضعية الوبائية في الجزائر جيدة مع مرور المرحلة الوبائية الحادة خصوصا شهري ماي وجوان.

خاصة وأن المستشفيات أصبحت في وضعية جيدة من ناحية الضغط الذي كانت تشهده، وكذا قاعات الإنعاش والمخابر.

وقال درار، أن تنبؤات منظمة الصحة العالمية بخصوص إرتفاع عدد المصابين بالفيروس شهري أكتوبر ونوفمبر منطقية.

غير أن الجزائر ليست في نفس الوضعية الوبائية المسجلة في أوروبا، و يجب استغلال الفرص للتحكم في انتشار الفيروس.

وفي سياق متصل، كشف درار أن الأنفلونزا الموسمية في الجزائر تسجل ذروتها ابتداء من 10 جانفي إلى الأسبوع الأول من شهر فيفري.

وأضاف أنه يجب على تلقيح عدد كاف من المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة ضد الأنفلونزا الموسمية  لحمايتهم الوباء.

وقال ذات المتحدث، أن الدفعة الأولى للقاحات المتعلقة بالأنفلونزا الموسمية تتكون من مليون و800 ألف جرعة.

وأوضح مدير معهد باستور، أن عدد كبير من الجرعات الموجودة في المستشفيات لم تستعمل بسبب العزوف عن عملية التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: