أحدث الأخبارأخبار العدالةعـــاجلميديا

هذه ممتلكات أبناء قايد صالح…

كشفت صحيفة الوطن الناطقة بالفرنسية في مقالها الصادر اليوم عن ما أسمته ثروة قائد أركان الجيش الوطني الشعبي السابق أحمد قايد صالح ,من خلال تسليط الضوء على ثروة ولديه بومدين وعادل الذين تم منعهم من السفر من طرف محكمة الدار البيضاء بالعاصمة ،حسب نفس الصحيفة.

وقالت الوطن أنالتحقيقات التي بدأتها الأجهزة الأمنية على عادل وبومدين، ولدي الجنرال الراحل، نائب وزير الدفاع الوطني ورئيس أركان الجيش الشعبية الوطنية السابق، أحمد قايد صالح تتركز حاليا على أصول ممتلكاتهم، بحسب المصادر مقربة من هذا الملف، وهما ممنوعان من السفر م منذ 18 أوت الماضي بقرار من وكيل الجمهورية لدى محاكمة دار البيضاء (الجزائر العاصمة)،

وحسب نفس المصدر الدي تحدث لجريدة الوطن الناطقة بالفرنسية ,فإن بومدين وعادل يحوزان على ثروة هائلة، في الغالب تم الحصول عليها بمساعدة من والي عنابة السابق الغازي، الموجود حاليا في السجن.

الإستحواذ على الشركات

في الواقع، أن والي عنابة السابق مثله مثل العديد من المديرين والمسؤولين استجاب للجميع طلبات ابناء القايد صالح، لذلك تمكنوا من الحصول على عدة شركات بالدينار الرمزي. كما هوالحال مع Sarl AGB Aïn Yagout وهي شركة تحمل نفس الاسم للمدينة الأصلية للأب في باتنة، هذه الشركة المتخصصة في معالجة القمح الصلب واللين. تم الاستحواذ عليها في عام 2013، وبدأ بومدين، من اليوم الأول للشراء , بتلقي حصة الشركة من القمح اللين من عند الدوان الوطني للحبوب ,رغم أن الشركة موجودة ادارياً فقط.هذه الشركة لم تبدأ العمل إلا في عام 2016 وهنا يجرنا إلى طرح السؤال التالي أين هي كمية القمح التي كانت تٌورد لشركة” AGB” من القمح المدعوم، بين عامي 2013 و2016؟ ويمكن كشف الحقيقة بفحص بسيط للاستهلاك الطاقة الكهربائية للشركة خلال نفس الفترة وسيتضح انها لم تكن تشتغل لمدة 3سنوات.

شركة مياه معدنية تتربع على 10هكتارات

شركة أخرى ظهرت في نفس الحالة اسمها “SARL RIGHIA موجودة في إحدى بلديات عنابة هي شركة مياه معدنية تتربع في بادئ الأمر على مساحة تقدر بـ 3 هكتارات لتتوسع فيما بعد كي تصل إلى مساحة 10 هكتارات. وبنفس الطريقة تم الحصول على عدة شركات في عدة ولايات والغالبية في الجزائر العاصمة مع الاعتماد على تغييرات بسيطة في قانون الشركة المستحوذ عليها باللجوء الي موثق لإتمام هذه التغيرات.

أراضي وشقق وفلات

“بالإضافة إلى الشركات ، لديهم أيضًا الكثير من القطع الأرضية عالية الثمن في عدة ولايات من البلاد إذا لم يتم إعادة بيعها ، فيتم انشاء عليها مباني سكنية في شكل شقق الفيلات بالشراكة مع مرقيين عقاريين لكي تباع بمبالغ خيالية و بتواطؤ كثير من الاداريين.

ويحوزا عادل وبومدين على ميناء جاف وصحيفة إقليمية ، كانت تأخذ بين 3و4 صفحات اشهار يوميا مع انها لا تطبع كثيرا، كما انهم يمتلكان عدة فيلات تم شراؤها في إطار المزادات العلنية وسط غياب المشاركين الجادين ، ستكون الكلمة الأخيرة دائمًا لأبناء قايد صالح

ويوضح ذات المصدر أن هناك عدة رؤوس أمنية استفادة من احتكاكها بأبناء الراحل قايد صالح علي غرار مدير أمن ولاية عنابة ، الذي شغل نفس المنصب في ولاية الطارف ، وحسب ما جاء في جريدة الوطن الصادرة اليوم 31 أوت فانة رئيس أمن الولاية ليس الوحيد الذي استفاد بقربه من أبناء قائد أركان الجيش الوطني الشعبي السابق لفترة طويلة فصهرهم ،الذي يشغل حاليا منصب في السفارة الجزائرية بفرنسا، قد استفاد من قطعة أرض خصصها لإنجاز عيادة طبية منحها له الوالي السابق الغازي، غير أن ذات الطبيب حول هذه القطعة الأرضية الي سكنات راقية “فيلات” وعددها سبعة تحت إشراف شركة SARL EL BAHDJA الذي هو مسيرها ليتحول من طبيب إلى مرقي عقاري بقدرة قادر.

في الاخير يبقى الفصل الأخير في كل هذه القضايا للقضاء وهو الوحد الذي يمكنه كشف كل شي أمام الرأي العام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: