اقتصادعـــاجل

متقاعدو سوناطراك يناشدون رئيس الجمهورية التدخل لاسترداد حقوقهم

جدد متقاعدو شركة سوناطراك مطالبتهم للمسؤولين بالاستجابة لمطالبهم المرفوعة وتمكينهم من الاستفادة من المنحة التكميلية للتقاعد، منحة الخبرة المهنية ومنحة الأقدمية في المجمع، بالإضافة إلى المنحة التعويضية على منحة المنطقة وظروف الحياة، التي تعتبر حقا لهم.

والتمس المتقاعدون من خلال رسالة موجهة لرئيس الجمهورية تدخله لاسترداد حقوقهم المسلوبة، بعدما سدت في وجههم جميع الأبواب.

وأوضح ممثل المتقاعدين سعيدي في تصريح اعلامي بأنهم يناضلون منذ 10 سنوات لاسترداد حقوقهم المهضومة والمتعلقة أساسا بالمنح، والتي ترفض الشركة تسويتها، مؤكدا بأن مطالبهم المرفوعة مشروعة، داعيا المؤسسة لإعادة النظر بخصوصها وتصحيح الأخطاء السابقة.

وأضاف ذات المتحدث بأن مطلب المنحة التكميلية للتقاعد، حق مشروع لهم، وتمثل الاشتراكات والاقتطاعات، التي كان يدفعها العمال بنسبة 1 بالمئة من رواتبهم لمدة عشرين سنة، غير أن تغيير القانون ورفع النسبة لمدة 32 سنة حرمهم من الاستفادة منها، وكان من المنتظر أن يتحصل المتقاعدون على 20 بالمائة من معاشات التقاعد من تعاضدية عمال سوناطراك و80 بالمائة الباقية من الصندوق الوطني للتقاعد.

المتقاعدون يطالبون بالحصول على منحة الخبرة المهنية ومنحة الأقدمية، التي تم إسقاطها من كشف الراتب بعد تطبيق النظام الجديد للأجور في سوناطراك سنة 2007، حيث تم احتساب الأقدمية في المجمع فقط دون باقي الشركات الأخرى، ما تسبب في حرمانهم من المنحة الإضافية للتقاعد.

كما أشار ممثل المتقاعدين، بأن المنحة التعويضية على منحة المنطقة وظروف الحياة، المخصصة للموظفين بقواعد الحياة لسوناطراك بالجنوب، أسقطت وحرم منها المتقاعدون ما بين 1996 و2011، وأشار بأن كل العمال الذين أحيلوا على التقاعد قبل سنة 2011 حرموا من المنحة، ما يعتبر اجحافا في حقهم، وهو جوهر الاشكال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: