أحدث الأخباراقتصادالحدثعـــاجلوطني

أهم ماجاء في تصريحات الرئيس تبون اليوم

شهاب برس- أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تيون، أن اعتماد الاقتصاد الوطني بصفة شبه كلية على الريع وعائدات المحروقات اعتماد قاتل للذكاء والمبادرة.

وشدد رئيس الجمهورية، خلال إشرافه على الندوة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي، اليوم الثلاثاء، على ضرورة رفع قيمة الصادرات خارج المحروقات السنة القادمة إلى 5 ملايير دولار على الأقل، مشيرا إلى أننا اليوم نحصد حوالي ملياري دولار من العائدات خارج المحروقات. وأكد الرئيس تبون، أن هناك العديد من الطاقات خارج المحروقات يمكن استغلالها.

وأضاف رئيس الجمهورية خلال إشرافه على الندوة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي، أنه يجب استعادة الثقة بين المواطن والدولة، مضيفا أن الدولة وحرصا منها على تشجيع التصدير مستعدة للتنازل على جزء من العملة الصعبة للمصدرين ومساعدتهم على توسيع المصانع ودراسة أوضاعهم مع وزارة المالية وحتى الضرائب، لأنهم مصدر من المصادر التي تزود البلاد بالعملة الصعبة خارج المحروقات.

ودعا رئيس الجمهورية إلى ضرورة توسيع القطاع البنكي وعلى الخواص إنشاء بنوك مع القطاع العمومي من أجل تحصيل وتحويل العملة الصعبة.

أما فيما يخص النقل، فكشف الرئيس تبون أنه يمكن للخواص إنشاء شركات للطيران أو للنقل الجوي والبحري، وحتى لنقل البضائع الخاصة بنا وبالبلدان المجاورة، حتى نقل المسافرين، مضيفا أنه وصلنا إلى 12.5 مليار دولار تكاليف للنقل، داعيا إلى التوجه نحو الدبلوماسية الاقتصادية والمساعدة على التصدير نحو الخارج، خاصة البلدان التي لديها قابلية.

وكشف الرئيس تبون، عن أنه تم تخصيص 1900 مليار دج للاستثمار. وقال أنه “وبدءا من هذا اليوم وإلى غاية نهاية السنة خصصنا ما قيمته 1900 مليار دج لكل من يريد الاستثمار”. وأكد الرئيس أن “كل الأبواب مفتوحة أمام المستثمرين وكذا أبواب البنوك تبقى مفتوحة أمامهم”.

أكد رئيس الجمهورية، أن”المؤسسات الوطنية التي تساهم في خلق مناصب العمل ستحضى بإعفاءات ضريبية”.

وقال رئيس الجمهورية، خلال افتتاحه لأشغال الندوة الوطنية للإنعاش الإقتصادي والإجتماعي، “أنه اليوم يجب التوجه نحو إقتصاد وطني خالق للثروة ومناصب العمل”.

وأكد رئيس الجمهورية أن الوضع المالي للبلاد صعب واحتياطي الصرف في حدود 57 مليار دولار، لكن يمكننا تجسيد إصلاحات، ولسنا في وضع قاتل يمكننا المضي في انتظار إعادة إنعاش الاقتصاد الوطني بهذه الإمكانيات. مشيرا إلى أن سعر النفط سيبقى يتراوح في حدود 40 دولار للبرميل متوقعا تسجيل 24 مليار دولار كمداخيل النفط تضاف إلى الاحتياطي الموجود، مشددا على رفضه الاستدانة لا من “الأفامي” ولا من الدول الصديقة والشقيقة مؤكدا: “السيادة ستبقى كاملة”.

وتوقع تحقيق أرباح في الصادرات خارج المحروقات تصل إلى 400 مليون دولار نهاية سنة 2020 أرباح وترتفع إلى 800 مليون دولار نهاية 2021، في قطاع الصناعة الصيدلانية.

وتعهد تبون بعدم تكرار المأساة التي تسبب بها المسؤولون السابقون، مخاطبا رجال الأعمال: “أنتم أبرياء منها”، مضيفا أن المهم اليوم إعطاء آمال للمواطن وفتح مناصب شغل ومنحهم فرص ليكونوا متعاملين بأنفسهم.

وأمر رئيس الجمهورية بالوقف الفوري للتبليغات المجهولة، مؤكدا أنه سيراسل العدالة لمنع ذلك، قائلا: “من يمتلك الشجاعة فليبلغ باسمه ونحن نمتلك إمكانيات للتحريات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: