الحدثوطني

تعليم عالي: اتفاق جزائري-إسباني لتعزيز التعاون في القطاع

شهاب برس- استقبل عبد الباقي بن زيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي،اليوم الأثنين، بمقر الوزارة، سعادة سفير مملكة اسبانيا بالجزائر، فرناندو موران.

وفي مستهل اللقاء استعرض الطرفان تاريخ علاقات التعاون والتبادل العلمي ما بين الجامعات الجزائرية والاسبانية ،والذي يعود إلى عدة عقود من الزمن ،والذي كان يتركز في بداية الأمر حول التعاون في مجال اللغة والتاريخ والحضارة والثقافة،ليعرف بعد ذلك قفزة نوعية بعد تنوعه ليشمل ميادين علمية وتكنولوجية كالبيئة والكيمياء والفيزياء والمياه والطاقات المتجددة والهندسة المعمارية.

ثم عرف هذا التعاون في العقد الأول من الألفية الثالثة إنشاء شبكة جامعية في البلدين ضمت العديد من مؤسسات التعليم العالي ،والتي نظمت لقاءها الأول في الجزائر في 2007.

وشهد حضور العديد من الباحثين في كل من الجزائر واسبانيا ،وهو ما شكل إطارا ملائما لتبادل الخبرات والتجارب في التخصصات التكنولوجية والعلمية التطبيقية والتقنية.


وبهذه المناسبة اتفق الطرفان على تعزيز وتوسيع العلاقات إلى العديد من التخصصات والميادين ، وأكبر عدد من المؤسسات الجامعية في كل من البلدين، وإلى الاستفادة من الخبرات الاسبانية في مجال الحوكمة والتسيير وتحويل التكنولوجيا،والعمل المشترك على تقريب الباحثين وحركيتهم ،وتبادل الطلبة.

ودعا الطرفان إلى إطلاق الندوة الجزائرية الاسبانية ،والتي لها دور فاعل ومهم في التقاء المسيرين لتبادل الخبرات والتجارب والممارسات الإيجابية في إدارة وتسيير قطاع التعليم العالي والبحث العلمي في الجزائر واسبانيا،والتي أيضا تشهد كذلك تنظيم محاضرات وورشات حول الإشكاليات العلمية الراهنة ،كمشكل البيئة والمناخ والذكاء الاصطناعي والطاقات البديلة وغيرها من القضايا الأخرى.

كما اقترح الجانب الجزائري تنظيم أيام دراسية تجمع المؤسسات الاسبانية العاملة في الجزائر والجامعة ،وهذا لترسيخ العلاقة الجامعة / المؤسسة ،والذي يدخل ضمن مسعى الجامعة في الانفتاح على المحيط الاقتصادي والصناعي وطنيا ودوليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: