سياسة

حمس تعلق على فضائح الإشهار العمومي

استنكرت، حركة مجتمع السلم، الفضائح المتعلقة بالإشهار العمومي، التي كشف عنها العربي ونوغي المدير العام الجديد للمؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار “أناب”، في حوار له لصحفيتي “الخبر والوطن”، حيث اعتبرتها جرائم موصوفة ينبغي متابعة مرتكبيها.

وأوضح الحزب في بيان له نشره رئيس حمس عبد الرزاق مقري، عبر حسابه الرسمي ” فايسبوك”، أنه يستنكر الفضائح المتعلقة بالإشهار التي تم كشفها رسميا من قبل المدير العام للوكالة والتي طالما حذرت منها الحركة وسعت عبر نوابها سنة 2014 لتشكيل لجنة تحقيق بشأنها وأحبطها نواب الأغلبية المزورة، وأن ذلك يعتبر جرائم موصوفة ينبغي متابعة مرتكبيها.

وأكد الحزب أن هذه الممارسات وابتزاز وسائل الإعلام عن طريق فساد الإشهار لا تزال مستمرة، مع تجديد الدعوة إلى ضرورة رفع الاحتكار التام على الإشهار العمومي وإخضاع صرف المال العام لإجراءات الشفافية وآليات الرقابة الشعبية.

من جهة أخرى، أعلنت حركة حمس، تعاطفها التام مع أهل ميلة على إثر الزلزال الذي أصاب المنطقة ووجهت الشكر للجمعيات التي هبت للتضامن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: