أحدث الأخباراقتصادعـــاجلوطني

الشيخ علي عية يطالب بعقد مؤتمر جامع حول الصيرفة الإسلامية…

قال الشيخ علي عية في اتصال مع شهاب برس أنه لن يكون لا مدلسا و لا مخادعا للشعب الجزائري ، مؤكدا أنه درس وراجع معاملات الصيرفة الاسلامية و وجد أنه لم يؤخذ من الاسلام الا الاسم.

و كشف الشيخ علي عية أن المشروع الذي تم اعتماده أخيرا لدى البنك الوطني الجزائري يحوز نسخته منه ، و قد اطلع عليه و قرأه مما خلف لديه خوفا على الامة الاسلامية ، مطالبا بعقد لقاء وطني يجتمع فيه كل المعنيين بالموضوع لابداء رأيهم بكل حرية ، لاعتماد ما توافق من مواد مع الشريعة و اصلاح بعض المواد الأخرى و حذف ما يخالف الشرع ، للخروج بمشروع حقيقي نابع عن القيم الاسلامية و استثمار حقيقي لا يتنافى مع كتاب الله و سنة رسوله ، حتى يحوز ثقة الشعب.

و عن عدم توافق الصيرفة الاسلامية الاسلامية المستوردة من بريطانيا مع الشرع ضرب الشيخ علي عية مثالا بالمرابحة الجائزة في الشريعة الاسلامية المبنية على عدم الظلم و الضرر النابعان من حرية اتخاذ القرار ، و إن تم ربطها و تعليقها بعقد يحدد شروط و مقاييس التعامل تتحول لربا و هذا محرم شرعا خاصة فيما يتعلق بشروط التأمين و الخدمات الأخرى و الخدمة أو السلعة لازالت في ذمة البنك و امضاء عقود وصفه الشيخ علي عيه بأنه تحايل على المواطن و هو ” عين الربا”.

و أضاف الشيخ أنه تحادث مع مديري بنك السلام و البركة كاشفا أنهما على خلق كريم ، و التقى مع الهيئة المشرعة لكلى البنكين بحضور كمال بوزيد و أعضاء هيئة الفتوى و حدد لهما 6 نقاط فقط إن اعتبروها موافقة للشريعة الاسلامية فمشروع الصيرفة جائز ، لكن فشلوا في ذلك و خيم الصمت على الجلسة التي انتهت بتسليم كل من مدير بنك السلام و مدير بنك البركة على رأسه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: