أحدث الأخبارعـــاجلوطني

ونوغي يكشف عن المسؤولين و أبنائهم وإستفادتهم من ملايير الإشهار العمومي

أوضح المدير العام ونوغي للوكالة الوطنية لنشر و الإشهار بخصوص الإشهار العمومي الجرائد ، أنه وجد 40 شخصا من بينهم نواب وسيناتورات وحتي رياضيون وأبناء مسؤولين كانوا يديرون ، جرائد عبر أسماء مستعارة ويحصلون عبر نفوذهم على أموال طائلة من صفقات الإشهار الدفع ، وتريبون دي ليكتور”، والذي حصل لوحده على 109 مليار سنتيم في الفترة ما بين 2012 و2019، وهو مبلغ ضخم لجريدة I انتشارها محدود.


أما الاسم الآخر الذي ذكره فلم يكن سوى الاعب والمدرب الوطني
السابق رابح ماجر، الذي كان يمتلك جريدتين هما “البلاغ و البلاغ الرياضي ، حصل من خلالهما على صفقات إشهار ضخمة، حيث
تمكنت جريدة “البلاع لوحدها من الظفر ب30 مليار سنتيم في الفترة ما بين 2016 و2019.

واللافت في قضية ماجر، وفق المدير العام الآناب، هو اكتشاف أن جريدتهتوقفت عن الصدور لكنها بقیت تحصل على الإشهار، من بينها النائب الحالي تبقى سارية المفعول، وكلما احتاجت المؤس سة المعلنة لنشر إعلاناتهاحول تبعات نفس الصفقة تضطرلنشرها في الجزائري لا يمكنه أن يملك .
كما اشار ونوغي إلى أن قانون يراقب اويسير نشرية واحدة
فقط ل لإعلام العام تصدر بالجزائر بنفس الدورية.
وعـنـد محاصرته بالأسئلة کشف ونوغي عن أسماء من الإعلام واضح في منع مثل هذه الممارسات، فالمادة 31 منه تشير
إلى منع إعارة الاسم لكل شخص بالتظاهر باكت تاب الأسهم أو
الحصص، أو امتلاك أوتاجير بالوكالة لمحل تجارى أوسند، كما
أن المادة 25 من ذات القانون تنص على أن نفس الشخص
المعنوي الخاضع للقانون تحت عنوان “منبر القراء” في المجلس الشعبي الوطني عبد الحميد سي عفيف الذي يمتلك
جريدتين بالعربية والفرنسية الصحيفة ذاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: