العالمالقضية الفلسطينيةشؤون عربية

الآلاف يؤدون صلاة الجمعة بـ”الأقصى” رغم إجراءات الإحتلال

شهاب برس- الوكالات- تمكن آلاف الفلسطينيين من أداء صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى، بالرغم من إجراءات قوات الاحتلال التي حاولت منع وصول المصلين.


وتوافد آلاف المصلين منذ ساعات الصباح من مدينة القدس والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م، في حين قالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس في تصريح مكتوب، إن 10 آلاف أدوا صلاة الجمعة بالمسجد.


كما انتشر عشرات الشبان المتطوعين في باحات المسجد الأقصى، وعملوا على توزيع الكمامات وسجادات الصلاة على المصلين، إلى جانب ترتيبهم في صفوف متباعدة.


من جهة أخرى، احتجزت قوات الاحتلال عشرات المصلين على مداخل البلدة القديمة وبوابات الأقصى، قبيل دخولهم إلى المسجد، فيما أقدمت بلدية الاحتلال على مصادرة البسطات للباعة المتجولين الموجودين على باب العامود. بحسب المركز الفلسطيني للإعلام.

وتواصل قوات الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

ويشهد المسجد الأقصى يوميا اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة، فيما تزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية.


بدوره، دعا خطيب المسجد الشيخ يوسف أبو سنينة إلى الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال عشية حلول عيد الأضحى المبارك.


كما دعا المصلين إلى الالتزام بتعليمات دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس وحراس المسجد وفرق النظام للوقاية من فيروس كورونا.


وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس دعت المصلين إلى الالتزام بالصلاة في ساحات المسجد، مع الالتزام بالحفاظ على التباعد والمسافة اللازمة بين المصلين والالتزام التام بارتداء الكمامات وإحضار سجاد صلاة خاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: