اقتصاد

وزير الإنتقال الطاقوي: نطام “سيرغاز” سيحررنا من تبعية المحروقات

شهاب برس- استقبل شمس الدين شيتور، وزير الانتقال الطاقوى والطاقات المتجددة، أول أمس الثلاثاء بمقر دائرته الوزارية، متعاملين في مجال تحويل السيارات إلى نظام الوقود سيرغاز (GPL)، حسبما جاء في بيان للوزارة.

وبمناسبة هذا اللقاء، عرض الوزير أهم عناصر السياسة القطاعية التي تهدف لترقية وتطوير استعمال الطاقات النقية وإقامة نموذج طاقوي من شأنه تحرير البلاد من التبعية للمحروقات، حيث ذكّر الوزير في معرض تدخّله بأولى التعليمات التي أسدتها الحكومة والمتعلّقة بتحويل حظيرة السيارات التابعة لكافة المؤسسات واﻹدارات العمومية إلى طاقة سيرغاز (GPL)، وذلك تنفيذا لقرارات رئيس الجمهورية.

وفي هذا اﻹطار، وبالنظر ﻷهمية مجال الوقود، عبّر شيتور عن إرادته وعزمه للعمل، وفق مسعى تشاركي وشفاف، على تعزيز شعبة تحويل السيارات إلى نظام سيرغاز (GPL)، حيث وجّه وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، من خلال المتعاملين المشاركين في اللقاء، دعوة لكل الفاعلين في هذا المجال بغية إفادته بانشغالاتهم واقتراحاتهم من أجل وضع إستراتيجية شاملة، بشكل تشاوري وجماعي، لتطوير هذا النشاط.

وفي هذا السياق، فقد تم الاتفاق على تحديد هدف أولي يتمثل في العمل على مضاعفة عدد السيارات المحولة إلى نظام سيرغاز (GPL) انطلاقا من السنة المقبلة. كما تم التطرق أيضا إلى سبل إعادة بعث العمل بنظام الغاز الطبيعي (GNC).

من جهتهم، أعرب المتعاملون الحاضرون عن رغبتهم القوية في المساهمة بشكل مكثف في عمليات تطوير نشاطات هذا المجال بمرافقة من طرف وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة. كما سمحت هذه الفرصة لذات المتعاملين من الإفصاح عن عدد من انشغالاتهم التي سيعكف القطاع على التكفل بها في أحسن اﻵجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: