الحدثثقاقةوطني

غلام الله يدعو إلى اعتماد الأشرطة القرآنية المسجلة في الجزائر

شهاب برس- وأج- دعا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بوعبد الله غلام الله، الثلاثاء بالجزائر، الى اعتماد الأشرطة الصوتية القرآنية المسجلة في الجزائر النابعة من التراث و التاريخ الوطنيين عند إحياء المناسبات و الحفلات الدينية الرسمية.

و في كلمة ألقاها خلال حفل اختتام فعاليات الموسم الثقافي الاجتهادي للمجلس الاسلامي الأعلى لسنة 2019-2020  حضرها وزير الشؤون الدينية و الاوقاف يوسف بلمهدي, أوضح بو عبد الله غلام الله أن اعتماد أشرطة المقرئين الجزائريين يعد بمثابة “تثمين” و “اعتبار” لكل ما هو وطني جزائري, حتى تزدهر هذه القراءة التي تتناسب مع الموروث التاريخي الوطني.

و دعا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى المسؤولين إلى اعتماد هذه الأشرطة و القراءات التي سجلت في الجزائر بقراءة “ورش” بصوت “قراءنا لتشجيعهم”, معبرا في ذات السياق عن أسفه لـ “اعتماد أشرطة قرآنية في مناسبات رسمية يتلى فيها القران الكريم بقراءة غير جزائرية”.

و ذكر ذات المتحدث بالحصيلة الثقافية السنوية للمجلس الذي قام خلال هذا الموسم بعدة دراسات اجتهادية حول قضايا تخص المجتمع الجزائري خاصة منها الهجرة غير الشرعية و الطلاق و الخلع و الارث الى جانب قضايا أخرى تخص الاقتصاد و الصيرفة الإسلامية.

و أوضح غلام الله أن مجلسه قام بإنجاز دراسة بحثية لأسباب الهجرة غير الشرعية التي توجت بتقرير رفع للجهات المعنية للحد من هذه الظاهرة التي وصفها بـ”الانتحار الجماعي”.

و في حديثه عن ظاهرة الطلاق في الجزائر, قال ذات المتحدث أن النظام التشريعي الجزائري يعاني من “نقص” خاصة في قانون الاسرة.

واسترسل يقول أن المجلس بصدد التحضير لمشروع تأليف قاموس للمصطلحات القانونية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و المجلس الاعلى للغة العربية فضلا عن دراسات أخرى تتعلق بقضايا أنية على غرار وباء فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” للوقاية منه.

و من جهته, نوه وزير الشؤون الدينية و الاوقاف بالجهود التي يبذلها المجلس في أداء مهامه و محاولة ايجاد حلول للقضايا الاجتماعية, مذكرا بالإنجازات و الاتفاقيات و الجسور الممدودة الى جميع القطاعات.

و ذكر بلمهدي أن الفقهاء و الاقتصاديين و العلماء و الشركاء سيكونون “عونا” للحركية الاقتصادية الجديدة للخروج من الازمة الاقتصادية.

و تم بهذه المناسبة تكريم عدد من ممثلين عن القطاعات الصحية و الامنية و الاعلامية و خبراء و باحثين و المؤسسات البنكية, الى جانب عائلة الشيخ الطاهر ايت علجت و الوزير السابق للشون الدينية و الاوقاف امحمد بن رضوان, الذي يتواجد منذ أشهر في المستشفى لتلقي العلاج.  

و حضر هذا اللقاء وزراء من عدة قطاعات على غرار المالية والتجارة والتعليم العالي و البحث العلمي الى جانب مدير قناة القرءان الكريم بالتلفزيون الجزائري.

يذكر أن المجلس الاسلامي الاعلى- الذي انشئ بموجب المادة 171 من الدستور 1996- هيئة استشارية لدى رئاسة الجمهورية تبدي أراء فقهية و تصدر فتاوى شرعية في كل المسائل التي تهم الدولة و المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: