أحدث الأخبارالحدثعـــاجلمجتمعوطني

بوناطيرو : “الصمايم الكبرى” ستقضي على فيروس كورونا

شهاب برس– كشف عالم الفلك لوط بوناطيرو، اليوم الثلاثاء أن تأخر الصمائم الكبرى للحرارة، سمح بانتعاش فيروس كورونا في الآونة الأخيرة.

وأشار بوناطيرو إلى أن الجزائر تشهد ظاهرة غير مسبوقة، لأول مرة لم تظهر الصمائم الكبرى للشمس والتي تحمل أشعة مضرة من شأنها أن تقضي على فيروس كورونا.

وقال لوط بوناطيرو في تصريح لموقع alg22، أن كل عام تكون هناك صمايم صغرى تنتهي في الثلث الأخير من شهر جويلية لتبدأ الصمائم الكبرى في الـ 24 من نفس الشهر كل سنة، وأوضح أن ما نعيشه حاليا هو تأخر الصمائم الكبرى نظرا لانخفاض نشاط الشمس.

وأضاف المتحدث أن نشاط الشمس حاليا هو نفسه تقريبا نشاط شهري ماي وجوان، وهو نشاط هادئ وغير منتعش، مضيفا أن الارتفاع الطفيف في درجات الحرارة خلال الأيام الأخيرة يعد مؤشرا لحدوث الصمائم الكبرى التي تدوم 40 يوما.

وأشار بوناطيرو إلى أن انتقال حرارة الشمس إلى الصمائم الكبرى، تكون حينها حاملة لأشعة مضرة “إيكس وغاما وفوق البنفسجية” بإمكانها القضاء على فيروس كورونا الذي لايعيش في درجات حرارة الصمائم الكبرى وأشعتها الضارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: