أحدث الأخبارسياسةعـــاجلوطني

الافافاس في مؤتمره الاستثنائي هل ينهي انقسامه الداخلي؟

يعقد , اليوم الجمعة 10 جويلية , حزب جبهة القوى الاشتراكية، مؤتمره الوطني الاستثنائي الذي من المنتظر أن تنبثق عنه قيادة جديدة.



ويأتي هذا المؤتمر بعد ما حصل الحزب في سابق الايام على موافقة إدارية رسمية لذات الغرض، بعدما كان مبرمجًا في البداية يومي 10 و11 أفريل الفارطين، قد أجل إلى يوم10 جويلية نظرًا للأزمة الصحيّة التي منعت إجراء التجمعات الكبيرة.

و قال حزب القوى الاشتراكية في بيان سابق ،أن الأمين الوطني الأول لـ “الأفافاس”، وهيئة تنظيم المؤتمر الوطني لن يدّخروا أيّ مجهود من أجل توفير كل الظروف لتنظيم مؤتمر وطني جامع، وجعل هذآ الحدث نجاحًا للحزب وللبلاد.



وجاء هذا هذا المؤتمر الاستثنائي، نتيجة استقالة ثلاثة أعضاء من الهيئة الرئاسية للحزب، من أجل حلّ أزمة الانقسام الداخلي الذي يعصف بأقدم حزب معارض في الجزائر، منذ أشهر طويلة.

و في بيان للأعضاء الثلاثة في الهيئة الرئاسية وهم محند مقران شريفي وشويخ سفيان ومزياني إبراهيم، قد اعلنو فيه أن الاستقالة هي السبيل الوحيد الذي يعجل بإنهاء الأزمة ويعيد للحزب استقراره ووحدته.

وانجرّ عن هذه الاستقالة بالضرورة، الدعوة إلى مؤتمر استثنائي، طبقا لما تنص عليه المادة 48 من لوائح الحزب، على أن يكون جدول أعمال المجلس انتخاب هيئة رئاسية جديدة.

وعاني “الأفافاس” من حالة انقسام مزمنة في الأشهر الأخيرة بين عدّة أجنحة داخله، ووصل الأمر إلى غاية استعمال العنف واقتحام مقرّ الحزب، وإخراج منسق الهيئة الرئاسية منه بالقوة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: