اقتصاد

الإتحاد الوطني للفلاحين: دسترة حماية الأراضي الفلاحية و الموارد المائية سيكون “حصنا منيعا” للحفاظ عليها

شهاب برس – أكد الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين على الاهمية القصوى لدسترة حماية الاراضي الفلاحية و الموارد المائية و كذا دسترة المجلس الاعلى للفلاحة ليكون “حصنا منيعا” للحفاظ على الاراضي الفلاحية من كل اشكال الاعتداء و الانقاص.

وجاء في الاتحاد الذي توج اشغال اجتماع أمانته الوطنية أمس الاحد بالعاصمة، ” يؤكد الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين على الاهمية القصوى لدسترة حماية الاراضي الفلاحية و الموارد المائية و كذا دسترة المجلس الاعلى للفلاحة ليكون “حصنا منيعا” للحفاظ على الاراضي الفلاحية من كل اشكال الاعتداء و الانقاص”.

كما شدد على “ضرورة و أهمية الحوار و التشاور في كل الامور المتعلقة بالقطاع و أن يكون اسلوب عمل لحل كل الخلافات و تقريب وجهات النظر بما ينفع البلاد و العباد”.

و كان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد شدد مرارا على ضرورة تطوير و عصرنة القطاع الفلاحي كونه الى جانب قطاعات استراتيجية أخرى قاطرة الاقتصاد الوطني، من شأنه ان يسهم بقوة في مساعي تنويع الاقتصاد و ضمان الاكتفاء الداخلي و التصدير و بالتالي الرفع من ايرادات الخزينة من العملة الصعبة.

و اشار الى أن مساهمة القطاع في الناتج الداخلي الخام للبلاد يناهز 25 مليار دولار سنويا، ليكون ثاني القطاعات المدرة للثروة و مناصب الشغل بعد قطاع المحروقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: