اقتصاد

الأسهم العالمية تبدأ تعاملات الأسبوع على انخفاض

شهاب برس- الأناضول- استهلت أسواق الأسهم العالمية تعاملات الأسبوع، الإثنين، على تراجع مدفوعة بارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا، ما بدد الآمال بتعاف قريب للاقتصاد.

وفتحت الأسهم الأمريكية تعاملاتها على تراجع كبير، فهبط مؤشر داو جونز الصناعي 335.15 نقطة أو 1.31 بالمئة إلى 25270.39 نقطة.

وفتح المؤشر ستاندرد اند بورز 500 متراجعا 47.55 نقطة أو 1.56 بالمئة إلى 3993.76 نقطة، وهبط المؤشر ناسداك المجمع لأسهم التكنولوجيا 161.91 نقطة أو 1.69 بالمئة إلى 9426.90 نقطة.

كانت المؤشرات الرئيسة الثلاثة في “وول ستريت” أغلقت تعاملات الأسبوع الماضي، المنتهي في 12 جوان، على أكبر خسارة أسبوعية منذ نهاية مارس، ذروة الموجة الأولى من الإصابات بفيروس كوفيد-19.

وفي أوروبا، هوت الأسهم مع تنامي المخاوف من موجة ثانية من الإصابات بالفيروس، والإعلان عن بيانات دون التوقعات بشأن الاقتصاد الصيني.

وانخفض مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 2.4 بالمئة، بعد تراجعه 5.7 بالمئة الأسبوع الماضي.

وانخفض سهم عملاق النفط البريطاني “بريتيش بتروليوم” بنسبة 5 بالمئة، بعد أن أعلنت عن شطب أصول تصل إلى 17.5 مليار دولار، بسبب تراجع أسعار النفط وتوقعات ببقائها عند مستويات منخفضة، نتيجة ضعف الطلب تحت ضغط كورونا.

كما دفعت مخاوف كورونا الأسهم اليابانية، الإثنين، إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أسابيع، إذ هبط مؤشر نيكي القياسي 3.47 بالمئة إلى 21530.95 نقطة، مسجلا أدنى مستوياته منذ 27 مايو/ أيار، فيما هبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.54 بالمئة إلى 1537.89 نقطة.

وفي الشرق الأوسط، خسر مؤشر البورصة السعودية 29 نقطة مع نهاية تعاملات الإثنين، منخفضا 29 نقطة أو 0.4 بالمئة عند 7264 نقطة.

وتأثرت أسواق المال العالمية، على نحو خاص، بأنباء عن تجدد انتشار فيروس كوفيد-19 في بكين، انطلاقا من سوق لبيع المواد الغذائية بالجملة وسط العاصمة الصينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: