مجتمعوطني

كوفيد-19 : معهد باستور يتلقى مساعدة من الجالية الجزائرية المقيمة في بلجيكا

شهاب برس- قدمت الجالية الوطنية المقيمة خاصة في بلجيكا وأصدقاء الجزائر البلجيكيين مساعدة لمعهد باستور-الجزائر متمثلة في 35.000 كاشف لتشخيص فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) وأزيد من 2500 طقم لتطهير العتاد الفيروسي الذي يتم تحليله بقيمة 36.705 أورو.

وقامت الجالية الجزائرية المقيمة خاصة في بلجيكا وبلجيكيون أصدقاء الجزائر”في إطار مشروع أطلق عليه تسمية (دعم تشخيص كوفيد-19 في الجزائر)، بإيصال يوم 6 يونيو 2020 الى معهد باستور-الجزائر 35.000 كاشف لتشخيص كوفيد-19 وأزيد من 2.500 طقم لتطهير العتاد الفيروسي الذي يتم تحليله بقيمة 36.705 أورو”.

وبادر بهذه المساعدة مجموعة من العلميين والأطباء الجزائريين المقيمين في بلجيكا واغلبهم أعضاء في جمعية “نادي المقاولين البلجيكيين والجزائريين عين الخير” التي أطرت هذه العملية، حيث حظي التجنُد لهذه المساعدة الإنسانية بـــ “دعم الكفاءات الجزائرية المقيمة في بلجيكا التي استعملت شبكاتها العلمية لإيجاد حلول للتموين بالكواشف التي تسجل ندرة في العالم”.

وأوضح الدكتور كريم بليبك وهو خبير في البيولوجيا الجزيئية أن “أكبر صعوبة في المشروع كانت إيجاد المواد خاصة أطقم الاستخراج التي تسجل حاليا طلبا كبيرا على الصعيد العالمي”.

وتجدر الإشارة الى ان هذه العملية، مثلما يؤكد المبادرون بها “صُممت وأنجزت بالتعاون الوثيق مع معهد باستور- الجزائر من اجل الموافقة والاستلام والاستعمال النهائي للمواد واستفادت من كل التسهيلات الإدارية ومن دعم السلطات الجزائرية وكذا شركة الخطوط الجوية الجزائرية التي قامت بنقل هذه المساعدة انطلاقا من باريس”.

وصرح البروفيسور حميد آيت عبد الرحيم رئيس جمعية “عين الخير” قائلا “نحن سعداء للغاية لقيامنا بهذا العمل ونجاحنا في إشراك هذا العدد الكبير من الإرادات الحسنة والأصدقاء في بلجيكا وفي الجزائر”, مشيدا بهذه المناسبة “بمعهد باستور-الجزائر على تعاونه وعلى جاهزيته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: