مجتمعوطني

المجاهدة العلجة عودية في ذمة الله

شهاب برس -وأج- توفيت فجر اليوم الاربعاء بباريس المجاهدة العلجة عودية عن عمر يناهز 81 سنة على اثر معاناتها من مرض القلب, حسبما علم لدى اقرباءها.

ولدت المجاهدة عودية سنة 1939 بمنطقة اعمر (ولاية البويرة), حيث تعتبر اول امرأة انضمت الى صفوف جيش التحرير الوطني من 1955 الى 1962.

وفي سنة 1956, تم ارسال الفقيدة الى فرنسا كعون اتصال دائم على مستوى المنطقة (المقاطعة الخامسة لباريس) الى غاية شهر اغسطس 1962 تاريخ عودتها الى جزائر حرة و مستقلة.

وعملت المجاهدة كممرضة بمستشفى كوشين (المقاطعة 14 لباريس) حيث كانت تتكفل بنقل الادوية و المعدات الجراحية تحت اوامر البروفيسور بوجلاب الى مستودع بوبيني. كما قامت بنقل الاسلحة و الاموال وفقا للتعليمات و الاوامر.و كانت الفقيدة في اتصال مباشر و غير مباشر مع العديد من الشخصيات الكبرى لثورة التحرير على غرار موسى بن موسى, المدعو البرايجي, الذي كلفها بنقل الاموال للمجاهدين.

و القي القبض على المجاهدة في العديد من مرات و اطلق سراحها بسبب نقص الادلة. و في شهر اوت 1962, عادت الفقيدة الى الجزائر حيث اوكلت لها مهمة تأطير النساء الجزائريات بتيزي وزو.

وعادت الفقيدة الى فرنسا سنة 1977 حيث استانفت عملها كممرضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: