أحدث الأخبارسياسةوطني

بوشاشي : صلاحيات الرئيس في مسودة الدستور هي صلاحيات امبراطور (شاهد)

عبد الكبير نجود

شهاب برس- كشف مصطفى بوشاشي المحامي و الناشط الحقوقي في الجزائر عن ملاحظات  لما تحمله خبايا مسودة الدستور التي أحدثت ضجة وسط النخبة السياسية و المثقفة بين مؤيد و معارض لمسودة الدستور خاصة بعد تمجيد الثورة المباركة “22 فيفري” و النهوض بالجزائر الجديدة .  

وأضاف بوشاشي ملاحظات من ناحية الشكل لمسودة الدستور و قال أن ”  منذ الاستقلال الى يومنا هذا هناك أشخاص هم الذين وضعوا الدساتير من دستور بعد الاستقلال الى دستور 1976 الى دستور الى 1989 الى دستور 1996 الى 2016  كما ان رئييس الجمهورية هو الذي يضع الدستور.

واشارة الى  ديمقراطية  الدستور التي تعتبر هي  العقد إلاجتماعي بين الجزائريين و الجزائريات  بين مؤسسات الدولة الذي يضعه الشعب من خلال مؤسسة منتخبة  ايا كانت تلك المؤسسة .

كما قال ايضا  بوشاشي في  ذات الامر حول الوضع الراهن الذي تعانيه الجزائر في التصدي للفيروس و مناقشة أمور تخص تبني الجزائر الجديدة قال أنه” عندما يهتم العالم بمحاربة الكورونا الذي أدى بوفاة  أكبر عدد من المصابين بالفيروس المستجد عبر دول العالم تجد كل الدول تضع ميزانية لمحاربة الوباء و مساعدة المواطنين لتحمل الاعباء الاقتصادية و المالية الناتجة عن هذا الوباء من المعتبر أنه  لايمكن ان تناقش وثيقة أساسية في هذه الضروف الراهنة .

و شدد على ان  الدستور هو اعادة صياغة للدستور السابق مع بعض الإضافات القليلة ليس دستور لجزائر جديدة ليس لديمقراطية جديدة هذا الدستور يركز على كل الصلاحيات التي في  يد  رئيس الجمهورية في ضل تواجد هذا الدستور هو نفس الدستور من 2016 من جانب القضاء  الذي يعين القضاة و هو تدخله في سلطة القضاء  هو الذي يرئس المجلس للأعلى للقضاة هو الضامن للاستقلال السلطة القضائية ولا يمكن التحدث عن دستور ديمقراطية  لأن هو الفصل بين السلطات 

 و أكد على انه يتم اعطاء هذه الصلاحيات لرئيس الجمهورية في التدخل في الديمقراطية  و يعطي الصلاحية في التعيينات دون الرجوع الى المؤسسات المدنية او العسكرية لأي مؤسسة من مؤسسات الدولة .

 و أوضح وقال في ذات الامر  ان  التوازن داخل السلطة التنفيدية و مع  السلطة التشريعية عندما يكون  الدستور ينص ان الرئيس  غير ملزم بتعيين رئيس حكومة من الاغلبية الناشئة للانتخابات التشريعية هذا امبراطور بكل معنى فهل يدرك الجزائريين بأن صلاحيات رئيس الجمهورية في ظل مسودة الدستور الحالي ودستور 2016  لأكبر صلاحيات يعني في نهاية المطاف هذا الدستور هو الذي يشرح و هو الذي عنده حق الفيتو على ارادة السلطة التشريعية و تعيين القضاء و حتى مجلس المحاسبة في تنصيبه لرئيس المحاسبة و هو الذي يملك حق تنحية الشخص  عوض المجلس الدستوري بمحكمة دستورية و في الوقت نفسه ، بالنسبة لتشكيلة محكمة دستورية تعيين للرئيس و الاعضاء وللرئيس.

كما أعرب  عن أسفه  وحزنه في ظل تواجد هذا النظام الذي  يتحدث عن الجزائر الجديدة و الانتقال الى الديمقراطية  و تثمين  الثورة السلمية  و وعرض هذه الاخيرة لمسودة الدستور على الطبقة السياسية .

كما ثمن تصريحه بالتمني  لتغييرات جذرية على الدستور 2016 و اعطاء الاغلبية لتعيين الحكومة ،كما انه ليس لرئيس الجمهورية  الحق ا في الفيتزدو الفيتو التي يصدرها على تشريعات البرلمان السلطة البرلمانية تكون مستقلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: