أحدث الأخباراقتصادعـــاجل

التجار يضغطون على الحكومة لإعادة بعث النشاطات التجارية المعلّقة

قام المئات من التجار عبر مختلف الولايات بتنظيم وقفات احتجاجية مطالبين بالسماح لهم بممارسة نشاطاتهم التجارية وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من سلعهم بعد تردي أوضاعهم المادية وتكدس وفساد سلع الكثير منهم.

احتجاجات التجار جاءت بعد قرار الحكومة تمديد الحجر الصحي لمدة15يوما إضافية في اطار الوقاية والتصدي لوباء كورونا حيث استنكر هؤلاء السماح بممارسة النشاط التجاري في الأسواق والفضاءات التجارية “سوبيرات”، رغم ما تشهده يوميا من تجمعات مخيفة.

فعلى غرار تجار سوق دبي بالعلمة الذين كانوا السباقين في التنديد بإجراءات غلق المحلات التجارية خرج التجار في كل من باتنة، بجاية ،ميلة، غرداية وبرج بوعريريج مطالبين بإعادة بعث النساطات التجارية.


وفي كلمة لاحد ممثلي التجار بولاية غرداية الذي برر موقفه من هذه الوقفة ان العديد من زملائه الحقهم ضرر كبير بعد حالة الجمود في المعاملات التجارية لانشطتهم هذا الى جانب امتعاضه من القرارات غير المدروسة من طرف الحكومة التي استثنت انشطتهم في حين غضت الطرف عن نشاطات اخرى على غرار محلات المواد الغذائية والاسواق التي عادة ماتشهد اكتظاظا بالجملة متسائلا في نفس الوقت ان مثل هذه القرارت لا تمت بصلة مع فيروس كورونا

من جهتها راسلت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين وزير التجارة كمال رزيق من أجل إعادة النظر في قرار غلق المحلات التجارية حيث قال رئيس الجمعية الطاهر بولنوار اليوم في تصريح لشهاب برس ان الجمعية تنتظر رد الوزارة في المراسالة التي بعثتها للوزارة منذ يومين.

وأضاف بولنوار أن التجار سئموا من غلق المحلات خاصة أن محلاتهم هي باب رزقهم الوحيد مذكرا أن غلق المحلات لا يضر بصاحبه فقط بل يضر بالإقتصاد الوطني وكذا يساهم في نقص اليد العاملة .


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: