أحدث الأخبارالحدثالعالمعـــاجل

فضيحة تجسس فرنسا على الجزائر و تونس من ليبيا

تشهد ليبيا هذه الأيام فضيحة مدوية بطلتها فرنسا بقاعدة “الوطية” الجوية التي سقطت بيد حكومة الوفاق الليبية،حيث تعرف هذه القاعدة بـموقعها الإستراتيجي المؤّمن بالتضاريس حيث تغطي المنطقة الغربية بالكامل والحدود مع تونس والجزائر ورغم تعرضها في سنة 2011إلى هجوم من قبل حلف الناتو إلا انها حافظت على معظم بنيتها الأساسية وتعد أكبر بنية تحتية عسكرية في ليبيا حيث تستوعب7آلاف عسكري.

وبحكم قرب قاعدة الوطية من الحدود مع الجزائر وتونس فقد جعلها موقع إستراتيجي للتجسس ،حيث ذكرت مصادر إعلامية ليبية أنه تم العثور على أجهزة تنصّت فرنسيّة الصّنع جد متطورة مرتبطة بأقمار اصطناعية وهي للتجسس على الجزائر وتونس،و تمكّنت الفرق المختصّة من تحديد الجهة التي تتلقّ المعلومات من هذه الأجهزة.

كما عثر على وثائق تثبت على تورط دولة الإمارات العربية في دعم حفتر، والقيام بعمليات عدائية ضد كل من تونس، و حكومة الوفاق الليبية ،وذكرت نفس المصادر أن هذه الأخيرة تقوم بالتفاوض مع الإمارات من خلال الضغط بهذه الملفات.


و في سياق اخر يذكر أن العلاقة بين الجزائر وفرنسا عرفت فتورًا وتوترًا كبيرًا أثناء الحراك الشعبي الذي أطاح بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة وفقدان فرنسا جزء من نفوذها في أروقة الحكم في الجزائر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: