ثقاقةعـــاجلوطني

سليم دادة يؤكد قانونية جدارية “ساحة بن بولعيد” بالعاصمة

رد الذي تعرض للتخريب متطرقا لمحور قانونية الجدارية واعدا بالرد على مايروج حولها بخصوص “قضية الماسونية والرموز والطلاسم”

وقال كاتب الدولة ان الرسوم على الجدارية تمت بطريقة قانونية وتعود لسنة 2012 وقد استغرق إعداده حوالي عامين (2) إلى أن تم انجازه ما بين 6 إلى 15 نوفمبر 2014.

و تابع ” انجاز جدارية وتزيين وتوضيب “ساحة بن بولعيد” وبعض الأماكن في شارع بلمهيدي في الجزائر الوسطى، هو مشروع جمعوي مدني، ينخرط ضمن مسعى ثقافي حواري دولي، تم التخطيط له والبحث فيه لأشهر عديدة، حيث تمتع بكل التراخيص اللازمة والمتابعة المؤسساتية من قبل وزارة الثقافة والبلدية”

مضيفا ان مشروع الجدارية ” حصل على دعم العديد من المؤسسات الوطنية والأجنبية في الجزائر، كان تحت اشراف عديد الجمعيات الثقافية الجزائرية المعتمدة، وانجزه عشرات الفنانين والطلبة الشباب، على مسمع ومرئي من سكان الحي (شارع طنجة) الذين شاركوا هم أيضا وعلى طريقتهم (توفير الماء والاكل، مساعدة الأطفال، وصل الكهرباء، …) في دعم هذا المشروع والحفاظ عليه إلى اليوم، لولا الحادثة الأخيرة”.

ووصف كاتب الدولة الجدارية انها ” تجسيد للروح التشاركية وتحقيق للبهجة والفرحة والنقاش البريء، اضفاه على ساكنة الحي الذين كانوا يصطحبون أطفالهم لمشاهدة عشرات الشباب الجزائري خريجي المعاهد والجامعات الوطنية يعملون ويبدعون ويتشاركون في تحسين هوية حي شعبي، كان في الـتسعينيات مرتعا لمروجي المخدرات والمتبولين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: