سياسةعـــاجل

بن قرينة يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر المبارك

تقدّم عبد القادر بن قرينة، رئيس الحركة البناء الوطني، اليوم السبت، إلى كلّ أبناء الشعب الجزائري بالتهاني الحارة والصادقة بحلول عيد الفطر المبارك.

وجاء في التهنئة “إننا في حركة البناء الوطني؛ إذ نتبادل مع الجميع تهاني العيد، فإننا أيضا لن ننسى واجب الترحم على أرواح شهدائنا جراء هذه الجائحة الوبائية، التي شاء الله تعالى أن تأخذ منا بعضا من فلذات أكبادنا، وفرضت علينا إجراءات حرمتنا حتى من واجب توديعهم والسير في جنائزهم، التي لا شك عندنا أن الملائكة الكرام قد حفتها من كل جانب كما تحف أرواح الشهداء دائما”.

وأكد بن قرينة أن حركة البناء الوطني على يقين أن شعبنا قد خرج من شهر رمضان بعزم جديد، وبإيمان راسخ بأن الله تعالى سيرفع عنه قريبا هذا البلاء، وسيعوضه خيرا مما فقده.

ووجه رئيس الحركة أعطر التحايا والتهاني، لأولئك الأطباء ومعاونيهم الذين ما يزالون  يتناوبون على المهام النبيلة حماية لأبناء شعبهم العزيز.

كما زف باسمهم تحية أخرى لأولئك الشباب المرابط على ثغور الجزائر من رجالات الجيش الوطني الشعبي حامي سيادة الشعب وأمنه القومي.

وزف أيضا تهاني مثيلة لأولئك العمال الصابرين ممن حرمهم هذا الوباء من مناصب عملهم، ومسهم في أقوات عوائلهم، ورجال ونساء فعاليات المجتمع المدني ومبادراتهم التضامنية.

كما هنأ بن قرينة أصدقاء الجزائر وأحباءها في كل مكان من هذا العالم الذين يتألمون لآلمها ويسعدون بأفراحها.

وأضاف ” لقد جاء هذا العيد، والاهتمامات كبيرة، والهموم أيضا كبيرة، ممّا يتطلب منا جميعا الابتعاد عن المعارك الوهمية، وتغليب روح التسامح والاخوة، والبحث عن المشترك، والتعاون  على المتفق عليه، والتغافر في المختلف فيه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: