الحدثمجتمعوطني

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعرب عن تقديره “العالي” للعاملين بقطاع الصحة

شهاب برس- أعرب المجلس الوطني لحقوق الإنسان, الأربعاء في بيان له, عن تقديره “العالي” لكافة العاملين بقطاع الصحة للجهود التي يبذلونها لتمكين المواطنين من حقهم في الرعاية الصحية, خاصة في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

و تزامنا مع إحياء اليوم العالمي للصحة الذي يأتي هذه المرة في ظروف استثنائية يعيشها العالم و البشرية جمعاء, والذي وضعته المنظمة العالمية للصحة, هذه السنة, تحت شعار “دعم إطارات التمريض و القبالة”, سجل المجلس الوطني لحقوق الإنسان تقديره “العالي و المستمر” للعاملين في الصحة, مؤكدا دعمه لهم في “كل الجهود التي يبذلونها لتمكين المواطنين والمقيمين على التراب الوطني من حقهم في الرعاية الصحية التي تعد من أهم و أسمى حقوق الإنسان لكونها مرتبطة مباشرة بالحق في الحفاظ على الحياة”.

كما توجه المجلس للسلطات العمومية, داعيا اياها إلى “منح المزيد من الدعم للعاملين في هذا القطاع الحساس و كذا توفير كافة الإمكانيات المادية و الظروف المعنوية التي تمكنهم من مجابهة هذا الوباء”.

و في سياق ذي صلة, دعا المجلس أيضا وسائل الإعلام إلى “مواصلة التوعية و العمل بجد من أجل إقناع المواطنين بأهمية الامتثال الصارم لتعليمات و إرشاداتال سلطات, والمندرجة في إطار الوقاية من هذا الفيروس من خلال الالتزام بالمكوث في البيت و التباعد الاجتماعي و النظافة المستمرة”.

و بعد أن أشاد بالتضامن “الواسع” الذي يبديه المجتمع الجزائري في محاربة هذا الداء و وقوفه إلى جانب كل الأطقم الطبية و شبه الطبية, دعا المجلس الوطني لحقوق الإنسان “كافة الفاعلين في المجتمع المدني و النخب بكل فئاتها و أعيان المجتمع و المشاهير و الرياضيين و كذا الفنانين للانخراط في حملات التوجيه الموجهة لفائدة السكان للوقاية من هذا الوباء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: