اقتصادعـــاجل

كورونا: المجمعات الاقتصادية العمومية ترفع قدارتها الإنتاجية

أكد محمد بوشامة الأمين العام لوزارة الصناعة و المناجم أن كافة المجمعات العمومية الاقتصادية مجندة لمجابهة جائحة كورونا من خلال رفعها لقدراتها الإنتاجية و إنتاج المواد الأكثر استعمالا و طلبا في هذا الظرف الصعب.

و أوضح بوشامة لدى نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية أن قطاع الصناعة و المناجم، الذي يشرف على 13 مجمعا إلى جانب مجمع آخر ذي طابع خاص، مجند للمساهمة في مجابهة وباء كورونا، لا سيما و أن أربعة مجمعات لديها دور حساس في الوضع الحالي والمتمثلة في تلك التي تضمن التموين بالمواد ذات الاستهلاك الواسع بما فيها المواد الغذائية و الصيدلانية الأدوية ومختلف المستلزمات الصحية و شبه الصحية .

في هذا الإطار، ذكر المسؤول بالتعليمات التي أسداها كل من الوزير الأول، عبد العزيز جراد، و وزير الصناعة، فرحات ايت علي ‘‘ لتسهيل عملية الإنتاج رغم الظرف الصعب العالمي و الجهوي و حتى المحلي‘‘.

ففي الميدان الصيدلاني، أعطى ذات المسؤول مثالا مجمع صيدال الذي و جد في هذا الظرف فرصة لتطوير قدراته باعتبار أن السوق الوطنية أصبحت تتطلب إنتاج أوفر إلى جانب التأقلم مع إجراءات التقليل من الواردات و بالتالي إلزامية تطوير الصناعة المحلية.

بهذا الخصوص، طلب من صيدال تحويل بعض الوحدات لإنتاج المواد التي تعرف طلبا اكبر .      

و أضاف بوشامة أن صيدال تنتج حاليا مليونين وحدة براسيتامول و الذي يستعمل بكثرة في هذه المرحلة علما انه ممنوع من التصدير قصد ضمان تلبية الطلب الوطني.

صيدال ضاعفت 8 مرات كمية انتاج المحلول الكحولي خلال أفريل

كما أن المجمع ينتج 500 ألف وحدة فيتنامي سي و التي تستعمل في تقوية المناعة إضافة إلى مادة المحلول الكحولي التي انتقلت كمية إنتاجها من 5000 لتر في مارس إلى 40 ألف لتر في أفريل الجاري مشيرا إلى أن صيدال قامت بتوزيع 50 ألف لتر من المحلول الكحولي على مختلف الإدارات العمومية و المستشفيات مجانا كإجراء أولي.

كما أن صيدال تحضر لصناعة دواء الكلوروكين محليا المستعمل في إطار بروتوكول علاج المصابين بوباء كورونا.

من جهته، يقوم مجمع الصناعة الكيميائية ‘‘ شيميكا ‘‘ بصناعة المواد الكحولية المستعملة في التطهير و التعقيم إلى جانب الأقنعة الواقية التي تنتجها و حدة سوكوتيد فضلا عن دور مؤسسة ايديماد من خلال شبكتها الوطنية للصيدليات التي تسمح بتموين المناطق المعزولة إلى جانب توفير مادة الاكسجين.

و عرج بوشامة على دور مجمع الصناعات النسيجية ” جيتيكس ” الذي هو في طور إنتاج كمية معتبرة من الأقنعة و التي تخضع لمصادقة و مراقبة المخابر المختصة مضيفا انه يمكن أن تصل قدرة إنتاج المجمع إلى مليون قناع في الشهر و هي أقنعة ذات جودة عالية و مطابقة للمعايير الدولية.

وفيما يخص مجمع “ديفاندوس” المختص في صناعة الأفرشة و الأسرة و الشاليهات، فهو يقوم بإنتاج 200 وحدة من الأغطية و الأفرشة إضافة إلى رفع القدرات الإنتاجية كخطة استباقية لإمكانية اللجوء إلى بناء مستشفى بشاليهات.

من جهة أخرى يهتم مجمع “لوغاكو” بتطوير البحوث العلمية بالتعاون مع مديرية البحث العلمي قصد تطوير بعض الاختراعات كتطوير المحلول الكحولي و معقم يستعمل في حجرات المرضى إضافة إلى الواقي الزجاجي للأطباء و غيرهم من مستخدمي المستشفيات .

من جهة أخرى، ذكر بوشامة بفتح كل نقاط البيع التابعة لمجمع “اغروفيد” للصناعات الغذائية للاستجابة للطلب المتزايد على مادتي السميد و الفرينة لافتا إلى أن هناك 27 مطحنة سميد بسعة إنتاج أكثر من 54.800 قنطار قي اليوم إضافة إلى 29 مطحنة فرينة تعمل بكامل طاقتها لتوفير ما تحتاجه السوق الوطنية لإنتاج 62 ألف و 400 قنطار .

كما ذكر باجراء تسويق كيس السميد ل 10 كلغ بدلا من 25 كلغ لضمان توزيع أوسع إضافة إلى إشراف الولاة على خلية تعاون تضم مدراء الفلاحة و الصناعة و التجارة لضمان توزيع عادل و تسمح بتتبع مسار توزيع السميد الذي يعرف إقبالا كبيرا و تهافتا خلق مشكل في التوزيع رغم وفرة الإنتاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: