عـــاجلمجتمعولايات

تخصيص مستشفى بسكرة للحجر الصحي

ينتظر، بداية من غد الأحد ، أن يخصص مستشفى الحكيم سعدان بمدينة بسكرة للمرضى المصابين بفيروس كورونا حيث سيتم تحويل باقي المرضى الذي يعانون من الأمراض الأخرى إلى مستشفى بشير بن ناصر.

وعلم من مصادر استشفائية أن هذا الإجراء تم اللجوء إليه لضمان تكفل جيد بالحالات المشتبه فيها والمؤكد إصابتها بكوفيد 19 ، فضلا على أن بقاء التداوي من الأمراض الأخرى يعني زيارة أهاليهم مما يشكل خطرا عليهم وعدم التحكم الجيد في العملية. من جانب آخر فان ولاية بسكرة سجلت لحد الآن منذ انتشار الوباء سبع حالات مؤكدة منها حالة توفيت بأولاد جلال لشيخ عمره 67 سنة وحالة بمستشفى زيوشي محمد بطولقة لمغترب عاد منذ شهر من فرنسا ووضعه الصحي في تحسن وحالتين لطبيبتين شفيتا من الوباء تلقتا العلاج بمستشفى الحكيم سعدان حيث تتعلق الأولى بطبيبة تعمل بسوناطراك غادرت منذ أيام نحو بيتها والحالة الثانية شفيت هي الأخرى لطبيبة كانت بمستشفى القطار بالعاصمة وغادرت يوم أمس وثلاث حالات جديدة تقطن بعاصمة الولاية مازالت تخضع للعلاج .

للتذكير فان عائلات المصابين وضعوا بالحجر الصحي ببيوتهم، فيما وضع أقارب الشيخ المتوفي بأولاد جلال بنزل ترانزيت مع ضمان المراقبة الطبية في حال ظهور أعراض تتعلق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: