العالم

روسيا تستعين بطلاب الطب لمواجهة “كورونا”.. وبوتين يحذر

شهاب برس- الوكالات- قررت روسيا الاستعانة بطلاب كليات الطب، وسط مخاوف من انتشار واسع لوباء “كورونا” في البلاد، فيما حذر الرئيس فلاديمير بوتين من “الندم” في حال لم يتم اتخاذ تدابير صارمة.


وأعلن وزير الصحة، ميخائيل بوراشكو، اتخاذ قرارات لزيادة عدد العاملين في القطاع الطبي لمواجهة الوباء، موضحا أن طلاب الثانويات الصحية وطلاب السنة الأخيرة في كلية الطب سيساعدون الكوادر الطبية.


 
وأضاف أن الخطوة من شأنها توفير أكثر من 40 ألف عامل إضافي في القطاع الصحي.
 
وفي تحذيره المشار إليه، قال بوتين في اجتماع مع ممثلي الإدارات الإقليمية، عبر “فيديو كونفرانس”، إنه يؤيد التدابير “المفرطة” المتخذة في بلاده لمواجهة فيروس كورونا.

وأضاف: “يعود فضل هذا النجاح لخبراء الأوبئة لدينا، يجب اتباع جميع نصائحهم بدقة” في إشارة إلى ما حققته بلاده في منع انتشار الفيروس بشكل كبير.
 
وأيد بوتين التدابير “الصارمة” بما فيها حظر التجوال الذي فرض على موسكو قائلا: “في الوضع الراهن ينبغي اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمواجهة كورونا، قد تكون بعضها مفرطة، إلا أنها خير من الندامة مستقبلا”.


وفي وقت سابق الاثنين، أعلن مركز مراقبة ومنع عدوى كورونا في روسيا، ارتفاع عدد الإصابات إلى 1836، وارتفاع حصيلة الوفيات إلى تسعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: