سياسة

حمس تدعو إلى “تجنب صراع المصالح و العمل على تشييد دولة قانون”

شهاب برس – دعا رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري يوم الجمعة من قسنطينة إلى “تجنب صراع المصالح و العمل على تشييد دولة قانون”.

و صرح ذات المسؤول السياسي لدى إشرافه على افتتاح ملتقى جهوي لهياكل الحزب بمنطقة شرق البلاد بدار الثقافة مالك حداد أنه “من الضروري تجنب الصراعات الهامشية و الإيديولوجية و التركيز على مسألتي الحريات و التنمية من أجل السماح بتشييد جزائر قوية و مزدهرة”.

و بعد أن أفاد بأن “الصراعات ذات الصلة بالهوية شكلت موضوع نقاش خاطئ تبنته أطراف خفية لتقسيم الجزائر”، أشار رئيس حركة مجتمع السلم إلى أن “الجزائريين مدعوون أكثر من أي وقت مضى للسير في صفوف موحدة من أجل إحباط المؤامرات التي تحاك في الظل من طرف أعداء يريدون إضعاف التماسك الداخلي بأي ثمن”. 

و بعد أن سلط الضوء على مكاسب الحراك لاسيما مكافحة الفساد و حماية البلاد من جميع أشكال التدخل الأجنبي أفاد السيد مقري بأن حركة مجتمع السلم “تدعم الإصلاحات التي بادر بها رئيس الجمهورية و تأمل أن يتم تنفيذها بشكل جيد”.

كما رافع المتحدث من أجل حماية الحراك من “التيارات المتطرفة و أعداء البلاد”، مشيدا بجهود الجيش الوطني الشعبي في حماية البلاد.

و سيتبع هذا اللقاء الجهوي الذي يعد الثاني من نوعه بعد ذلك الذي تم تنظيمه خلال الأسبوع المنصرم بالنسبة لولايات وسط البلاد بلقاءات مماثلة عبر مختلف مناطق الوطن ، كما تم إيضاحه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: