سياسةوطني

منظمة المجاهدين تدعو إلى تطبيق قوانين الجمهورية بكل صرامة ضد من يسىء لرموز الثورة

شهاب برس – دعت المنظمة الوطنية للمجاهدين الجهات المسؤولة الى اتخاذ كل الخطوات التي تسمح بتطبيق قوانين الجمهورية بكل “صرامة ودون تردد” كلما تعلق الامر ب “الاساءة لرموز الثورة التحريرية”.

وتأتي هذه الدعوة –كما أوضح بيان من المنظمة الوطنية للمجاهدين اليوم الاثنين -بعد أن “أقدم مدير الثقافة السابق لولاية المسيلة على التشكيك في وطنية أحد رموز ثورة التحرير والذهاب الى حد اتهامه بالخيانة ” مؤكدة بان “انعدام الصرامة في تطبيق القانون من اجراءات ردعية ومناسبة في حق من تسول له نفسه التطاول على من كان لهم وحدهم الفضل في تمكين الوطن من استرجاع سيادته، فضلا عن غياب العقاب المناسب، كان لهما دور في تشجيع ما نراه اليوم من تجاوزات دفعتهم للاعلان عن مواقفهم المعادية للرموز الوطنية”.

وترى المنظمة في بيانها أنه “يتوجب كشف النوايا الحقيقية لهؤلاء الاعداء وتفعيل القانون بكل جدية وصرامة في حقهم خاصة في هذا الظرف الذي أصبحنا نفاجأ فيه بالتشكيك في صدق واخلاص أولئك الرجال الذين اثروا تقديم دماءهم وأرواحهم ثمنا لتحرير وطنهم من رجس الاحتلال الفرنسي”.

وكانت المنظمة الوطنية للمجاهدين، قد اصدرت خلال شهر يناير المنصرم بيانا أعربت فيه عن “ادانتها ازاء كل من تمليه نفسه للاساءة برموز الثورة التحريرية (…) بأي شكل من أشكال سواء كانوا شهداء او مجاهدين أحياء”.

وللتذكير فان  قاضي التحقيق لدى محكمة المسيلة كان قد أمر في نفس الشهر الماضي بإيداع المتهم رابح ظريف، المدير السابق للثقافة للولاية، الحبس المؤقت، عملا بأحكام المادة 11 من قانون الإجراءات الجزائية وبناء على التحقيق الابتدائي المفتوح من طرف الضبطية القضائية من أجل وقائع ذات طابع جزائي”.

وقد تمت احالة  المعني على قاضي التحقيق لدى ذات المحكمة بتهم جنحتي “عرض لأنظار الجمهور منشورات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية والمساس بسلامة و وحدة الوطن” و هو فعل معاقب عليه بنص المادة 96 و 79 من قانون العقوبات والمادتين 52 و 66 من قانون المجاهد والشهيد الى جانب انهاء مهامه من طرف وزارة الثقافة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: