أحدث الأخبارالحدثسياسةعـــاجلمجتمعوطني

الجمعة الـ 53 : الذكرى الأولى لانطلاق الحراك.. النضال السلمي متواصل

شهاب برس- سيطوي الحراك الشعبي السلمي، اليوم، أول سنة من عمره ويستعد لدخول الثانية على أمل في بناء جزائر جديدة مبنية على أسس الديمقراطية والحق و القانون.

وعشية الاحتفال بذكراه الأولى بدأ المواطنون في التجمع بساحات وشوارع العاصمة والمدن الأخرى الجزائرية، في جمعته الـ 53، في مسيرات لم تتوقف منذ الثاني والعشرين فبراير من السنة الماضية، للمطالبة بالتغيير الجذري ورحيل الوجوه القديمة للنظام البوتفليقي وإطلاق سراح سجناء الرأي، وفي نفس الوقت تجديد العهد على مواصلة الحراك لغاية تحقيق جميع المطالب دون زيادة أو نقصان.

حيث شهدت العاصمة و عديد الولايات والمدن الجزائرية بعد صلاة الجمعة، مسيرات سلمية حاشدة جابت الشوارع الرئيسة ملحة على التغيير وتلبية جميع المطالب المرفوعة.

ورفع المتظاهرون خلال الجمعة 53 من الحراك الشعبي، لافتات و شعارات مطالبة بالتغيير الجذري للنظام و كذلك إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي، بالإضافة إلى المطالبة بإرساء أسس الديمقراطية، والمطالبة بدولة الحق والقانون.

وعرفت مسيرات اليوم مشاركة كل من المحامي والناشط الحقوقي مصطفى بوشاشي و كذلك الناشط السياسي سمير بن العربي.

كما شارك ايضا رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة الذي قال عن مسيرة اليوم :” لن يهدأ لنا بال حتى تتجسد جميع مطالب الحراك الشعبي”.

و شارك رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري اليوم رفقة أعضاء المكتب الوطني للحركة في الذكرى السنوية للحراك الشعبي السلمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: