منوعات

المحامية ريهاب بيطار تكشف عن تفاصيل جديدة في قضية نانسي عجرم

شهاب برس- الوكالات- كشفت المحامية ريهاب بيطار وهي أحد المحامين المتطوعين للدفاع عن أسرة الشاب السوري محمد الموسى في قضـ.ـية نانسي عجرم عن تفاصيل جديدة.

وقالت المحامية السورية، الخميس 13 فبراير/ شباط 2020 في تغريدة عبر حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن فريق الدفاع عن الشاب السوري تقدّم بطلبٍ لتشكيل لجنة من الأطباء الشرعيين لإعادة الخبرة الطبية.

وقالت بيطار في تغريدتها :” لقد تقدمنا بطلب تشكيل لجنة من أطباء شرعيين لإعادة الخبرة الطبية وقد وافق القاضي منصور على تعيينها”.

وأشارت إلى أن طبيباً شرعياً سورياً سيقوم بمرافقة فريق الأطباء الشرعيين اللبناني خلال إعادة فحص الجـ.-ثـ.ـة العائدة للشاب السوري محمد الموسى، والتي ما زالت في ثلاجة أحد المستشفـ.ـيات.

مصادر مطلعة تكشف معلومات جديدة
ويوم أمس الأربعاء، كشف موقع “العربية نت” نقلاً عن مصادر مطلعة على سير القضـ.ـية التي شغلت الرأي العام العربي لعدة أسابيع، أن الأسرة السورية تقـ.ـدّمت بطلب جديد للنيابة العامة التمييزية في جبل لبنان من أجل تـ.ـشـ.ـريح جـ.ـثـ.ـة ابنها محمد، واستخـ.ـراج الرصـ.ـا صـ.ـات التي أصـ.ـابـ.ـت جسده.

وأشار الموقع إلى وجود علامات استفهام عديدة حول الجـ.ـريـ.ـمـ.ـة نأمل أن توضّحها نتائج تـ.ـشـ.ـريح الجثة، بحسب تعبير المصادر.

كما توقّعت مصادر مطّلعة على القضـ.ـية أن يتم الانتهـ.ـاء عملية تشـ.ـريـ.ـح الجـ.ـثـ.ـة هذا الأسبوع، ثم بعد ذلك سيتم تسليمها لأسرة الشاب السوري تمهيداً لنقله إلى بلاده سوريا لـ.ـدفـ.ـنه هناك.

ونوهت المصادر بافتـ.ـقـ.ـار تقرير الطب الشرعي الذي كتب لحظة وقـ.ـوع الجـ.ـريـ.ـمـ.ـة للكثير من الأدلة والمعلومات الواجب توافرها في أي تقرير رسمي، حيث لم يذكر التقرير نوع المـ.ـقـ.ـذوفـ.ـات، وكذلك لم يحدد المسافات بين القـ.ـاتـ.ـل والقـ.ـتـ.ـيل، ما يعني أن الاعتماد على ذلك التقرير في التحقيقات غير ممكن.

وبالعودة إلى مقاطع الفيديو التي واضح أنه قد جرى تعديلها وعرض أجزاء معينة منها، أشارت المصادر أن تلك الفيديوهات لا تظهر وجود دفـ.ـاع مشـ.ـروع عن النفس، لأن الدفاع عن النفس بالمفهوم القانوني هو الوسيلة الوحيدة المتبقية أمام الشخص المُـ.ـستهـ.ـدف ليخـ.ـلص وهو ما لم نلمسه في الفيديو الذي ظهر فيه فادي الهاشم زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم عندما قـ.ـتـ.ـل محمد الموسى، بحسب تعبيرها.

العائلة السورية: لا نريد المال بل الحقيقة فقط
وأكدت المصادر نفسها أن صدور القرار الظـ.ـني بالقضية لا يزال بعيداً والطريق طويل، إذ إن التحقيقات بشأن داتا الاتصالات لم تنتهِ بعد، وسيتم الاستماع إلى أشخاص جدد، لأن الأدلة لا تزال غـ.ـامضـ.ـة، كما أن الغـمـ.ـوض غالب على أغلب المعـ.ـطيات، معلنة تشكيل لجنة قانونية لعرض الأدلة وتحليلها لتبيان الحقيقة.

كما بيّنت المصادر أن عائلة الشاب السوري لم تقبل بالحصول على أموال من الفنانة وزوجها، بل طالبوا بنتائج التحقيق مقابل خـ.ـتـم القضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: