العالممنوعات

دراسات صينية تكشف أسباب فيروس كورونا

تبقى إلى حد الساعة الحيوانات هي المتهم الأول في ظهور فيروس كورونا الذي انتشر منذ حوالي شهر في الصين الشعبية وبالتحديد بؤرة الفيروس مدينة “ووهان” ،فمعظم الفيديوهات التي انتشرت وتم تداولها عبر مختلف صفحات التواصل الاجتماعي حول العادات الغذائية تظهر بشكل ملفت الانتباه تناول الصينيين لأنواع من الحشرات والحيوانات بما في ذلك الخفافيش والنمل وغيرها

هذا ونشرت “بوابة الأهرام “في مقال مفصل تناولت فيه الحديث عن ما اسمته “بآكل النمل ” وهو حيوان من الثدييات يتم الاتجار به بطريقة غير مشروعة بسبب شكل جسمه الذي يحتوي حراشيف بالإضافة إلى لحمه،ومن الممكن أن يكون الوسيط الأول “لفيروس كورونا ” يتصف آكل النمل”بعدم امتلاكه للأسنان لذلك تجده يتناول بالدرجة الأولى الحشرات الخاصة كدودة الخشب والنمل الأبيض ،في حين يتصف لسانها بالطول حيث يمكن أن يصل إلى 18سنتيمتر ويتميز بأنه لزج وهويشبه إلى حد ما لسان الضفدع فهو يحتفظ بلسانه داخل تجويف الفم

يعد الليل الوقت المفضل له للبحث عن الطعام فهو يقضي ساعات النهار داخل جحره،وهي خاصية تجمعه مع الخفاش،تجدر الإشارة إلى أن” آكل النمل” أو “أم قرفة” لا تأكل كل أنواع الحشرات فهناك نوع يفضله ويعتمد في اختياره على حاسة الشم القوية التي يمتلكها والتي ترشده إلى مكان تواجدها

أما بالنسبة للأسباب التي جعلت هذه الحشرة تنتشر بشكل واسع في الصين فهو الطلب المتزايد عليه بسبب “الطب التقليدي الصيني “خاصة في منطقة جنوب الصين وكذلك الفيتنام باعتباره يتميز بخصائص طبية متنوعة فضلا عن كونه طعاما شهيا

أما بالنسبة لطريقة بيعه فتتم في السوق السوداء،بسبب طلبه في الطب التقليدي الصيني كما ذكرنا سابقا،ومن الأمور المتعارف عليها في القانون الدولي يعد “النمل الحرشفي “محمي بموجب حظر دولي تمنع تجارته إلا أن الواقع يقول العكس أين يتم الاتجار به بطريقة غير مشروعة خاصة في شرق آسيا ،هذا وشهدت تدخل السلطات الصينية في كثير من المرات أين تم صبظ كميات معتبرة من لحوم النمل الحرشفي خاصة في منطقة شرق آسيا ففي أفريل من عام 2013 تمت مصادرة حوالي 10000كلغ من لحم النمل الحرشفي على متن سفينة صينية في الفليبين

يتصف جسده بأنه مغطى بالكامل بالقشور الحرشفية الحادة،إلا أنه يعد من الحيوانات المهددة بالانقراض بسبب حمله لفيروس كورونا الذي انتشر مؤخرا في الصين وبدأ ينتقل تدريجيا لبعض دول العالم

بالإضافة إلى كونه وجبة شهية لسكان كل من:الصين،تايلاندا عموما دول شرق آسيا فله استعمالات أخرى فهو يستعمل لصناعة الملابس النسائية باستخدام القشور التي يستخدمها للدفاع عن نفسها

السر هنا:بعد العديد من البحوث والدراسات التي قام بها أطباء صينيون على ألف عينة من الحيوانات البرية،خلصت الدراسات إلى أن تسلسلات جينوم الفيروسات الموجودة لدى حيوانات آكل النمل الحرشفي مطابقة بنسبة 99بالمئة لتلك التي تظهر على المصابين بذات الفيروس”كورونا” وهذا حسب ماذكرته وكالة أنباء “شينخوا” الرسمية
ليتضح في الأخير وحسب ما قالته جامعة جنوب الصين الزراعية وهي التي قامت بالبحث في العينات ونشرته بعدها على الإنترنت أن هذا والاكتشاف سيمكننا من معرفة طرق الوقاية والسيطرة على هذا الفيروس القاتل

وأضاف “جوناثان بيل ” وهو أستاذ علم الفيروسات الجزيئية في جامعة توتنغهام إلى حاجتهم إلى رؤية ومعرفة كل البيانات الوراثية لاكتشاف مدى ارتباط فيروسات الإنسان وحيوانات “آكل النمل الحرشفي”
بعد حيوان “آكل النمل الحرشفي ” صنفت الخفافيش في خانة المتسبب في انتشار فيروس كورونا،ينتشر الخفاش في معظم مناطق العالم بغض النظر عن نوع المناخ الذي يسودها،يمتاز بقدرته في التحليق والطيران لمسافات طويلة حتى أنه وصل إلى مناطق معزولة من العالم واستقر بها،يتصف بأنه من آكل الحشرات وتنتشر بصفة كبيرة في المناطق التي يتوفر بها للغذاء الوفير فهو يعتبرها ملاذه الآمن

تفضل الخفافيش العيش في المناطق الحارة لاحتوائها على الطعام مدار السنة في حين يفضل بعضها تناول الفواكه الطازجة والتي يمتص عصيرها ليلا
بالنسبة للطعام المفضل لدى الخفافيش فإن 65بالمئة من الحشرات بما في ذلك “الناموس ” أين يمكنها أن تلتهم 600ناموسة في الساعة “بالنسبة للخفافيش البنية والتي نجدها بكثرة في أمريكا الشمالية “

في حين تفضل الخفافيش الكبيرة “مصاصي الدماء “أكل الأسماك الصغيرة والزواحف البرمائيات كالضفادع،الطيور والثدييات بما فيهم الخفافيش الأخرى

تمتاز هذه الأنواع من الخفافيش “الكبيرة “القناصة “باقدام طويلة ذات مخالب مدببة وحادة وهو مايجعلها تصطاد فريستها بكل سهولة، أما بالنسبة للطعام المفضل لديها فهو الفاكهة والرحيق فهي تنشر بطريقة غير مباشرة بذور النباتات وتلحقها كذلك

أظهرت العديد من الفيديوهات بعد إنتشار فيروس كورونا الحياة اليومية للصينيين والذي أظهر “حساء الخفافيش ” في العديد من المطاعم إلى أن المفاجأة الكبرى تكمن في كون هذا الحساء أحد الأسباب التي ارتبطت بانتشار فيروس كورونا،أين أكد علماء صينيون أنه من المرجح وبنسبة كبيرة أن يكون تناول هذا الحساء أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا الفيروس القاتل

أول طبيب صيني حذر من ” فيروس كورونا ” أعتقد أنه يشبه لحد بعيد فيروس “سارس”الذي اجتاح الصين عامي2002و 2003 والذي رجح حين ذاك أن سببه الخفافيش

وحسب ما نقلته وكالة الأنباء الاسوشيتد فإن واحدة من الدراستين،صرح فيها أستاذ في علم الفيروسات في معهد ووهان” شي تشن لي “وزملاؤه،فإن تسلسل مجموع التركيب الجيني المأخوذ من سبعة مصابين بالفيروس يوضح ويتطابق بنسبة 96بالمئة مع فيروس كورونا لدى الخفافيش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: