سياسة

كريم يونس: تحقيق التغيير يتطلب مواصلة الحوار والنقاش في كنف الهدوء

شهاب برس – أبرز رئيس هيئة الوساطة والحوار سابقا، كريم يونس اليوم الخميس بمستغانم أن تحقيق التغيير المنشود يتطلب المواصلة في الحوار الهادف والنقاش الهادئ.

وذكر يونس خلال الندوة الوطنية الجامعية لإثراء مشروع التعديل الدستوري أن “الحوار الهادف والهادئ والنقاش الثري المفتوح على جميع تيارات التعبير المتنوعة السائدة في المجتمع كفيل بتحقيق التغيير الذي ينشده الشعب الجزائري.”

وأضاف أن “الظروف اليوم مناسبة لمواصلة الحوار ما بين مختلف شرائح المجتمع من أجل تحقيق التغيير”، مثمنا ايلاء مشروع تعديل الدستور “الأولوية في برنامج رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.”

ومن جهته قال رئيس الندوة عبد الحفيظ ميلاط أن “الأسرة الجامعية اليوم مدعوة لأن تلعب دورها في هذه المرحلة الهامة والحساسة، لا سيما في ظل مشروع التعديل الدستوري”، مؤكدا أن “هذه الندوة الوطنية الجامعية التي تجمع عشرات الخبراء والأساتذة تأتي تلبية لنداء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الذي دعا جميع النخب إلى المساهمة في هذا المشروع.”

وأضاف المتحدث أن “المرحلة الجديدة هي مرحلة الحرية الفكرية والأكاديمية لطرح كل ما تراه النخبة الجامعية مناسبا لإنجاح التعديل الدستوري بما يتماشى ومتطلبات المجتمع الجزائري وتطوره وازدهاره.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: