حوارات

بعد تتويجها بجائزة الهيئة العربية في التأليف ” حنان مهدي” لشهاب برس

حاورتها : عبد الكبير نجود
الفائزة بجائزة الهيئة العربية في التأليف حنان مهدي: “فخورة برفع اسم الجزائر وفرحة المقربين أعظم تكريم لي”

فازت الكاتبة والصحفية الجزائرية حنان مهدي بالمرتبة الثالثة في الطبعة 12 لمسابقة النص المسرحي الموجه للطفل للهيئة العربية للمسرح، حيث تم تكريمها في ختام المهرجان العربي للمسرح بالأردن.
وتعتبر حنان مهدي واحدة من أبرز أدباء الطفل البارزين في الساحة العربية إذ نشرت حوالي 10 كتب في أكبر دور النشر العربية وقرابة 100 قصة في مختلف المجلات بينها “العربي الصغير” الكويتية، ومجلة “ماجد” وغيرهما، أما في مجال الإعلام فقد انشغلت بقناتين وتستقر حاليا بالعمل كاعلامية في موقع اخباري بالقسم السياسي.
وتكشف حنان في حوار مع “الشهاب برس” خبايا مشاركتها في مسابقة الهيئة العربية للمسرح كمتوجة، حيث تعبر فيها عن سعادتها بتشريف الجزائر في هذا المحفل العربي، من جهة أخرى ترفض ضيفتنا التعليق تماما على تجاهل وزارة الثقافة لتهنئتها رفقة الفرقة المسرحية الفائزة بجائزة أحسن عرض مسرحي , والتي ستكرمها الوزارة بشكل خاص السبت المقبل معتبرة أن أفضل تكريم لها هو تشجيع المحبين والمقربين منها ورفع اسم الجزائر عاليا.

شهاب برس – بداية مبارك تتويجك بجائزة الهيئة العربية في التأليف المسرحي الموجه للطفل.. حدثينا عن هذه التجربة؟

مشاركتي في المسابقة كانت مصادفة ولم أخطط لها، كنت قد ألفت سنة 2015 مسرحية “رجل الثلج الأحمر” ونظرا لأن الكثير من الأصدقاء شجعوني على خوض التجربة بعد إعلان إدارة المسابقة عنها قررت المشاركة ووفقت بفضل الله.

شهاب برس – ماذا يعني لك هذا التتويج العربي؟
فوزي أعطى لي بعدا عربيا واسعا في أدب الطفل فصارت شريحة معتبرة من أهل الفن والمسرح تعرفني، رغم أني مؤلفة قصص أطفال وبحوزتي 10 كتب نشرتها بأكبر دور النشر العربية وعشرات القصص في المجلات العربية الكبرى إلا أني إسمي ظل خافيا وتفاجأ الكثيرون بكونه لي إنجازات في أدب الطفل سابقا لكني لم أبحث عن البروز وكتبت لأجل فعل الكتابة حبا وشغفا لا غير.

شهاب برس – ماهو المميز في مسرحية “رجل الثلج الأحمر” لتحظى بالجائزة ؟

حقيقة لست أدري شيئا عن أفكار النصوص الأخرى حتى أعرف مدى تميز نصي عنهم فقد شارك حوالي 96 نصا، لكن ما أعرفه عن نصي بأنه يشجع على الحب والسلام ويغرس بسلاسة ثقافة التعايش وتقبل الآخر في نفسية الطفل.. عملت على ابتكار شخصيات قصصية جديدة غير مألوفة ووظفتها في حكاية مرمزة بعيدا عن النصح والإرشاد الموجه.. كانت المسرحية كلها عبارة عن محاولة لتبيين أن جمال الحياة في اختلافنا لا في تشابهنا، علينا أن نحب ذواتنا ونحب الآخرين كيفما وأينما كانوا ربما هذا ما أسر لجنة التحكيم.

شهاب برس – كيف كانت أجواء مهرجان المسرح العربية 12 بالأردن؟

كانت تجربة ثرية وغنية رفعت اسمي عاليا ولأني ذهبت كمتوجة فقد شاركت فيها بأريحية تامة فكنت أشاهد العروض المسرحية وأحضر الندوات والورشات التطبيقية.. ويكفيني فخرا أني رفعت خلالها اسم بلدي عاليا في سماء التكريمات.

شهاب برس – بخصوص موقف وزارة الثقافة لم تهنئك بالفوز في حين اكتفت بتهنئة فرقة جي بي أس.. ما تعليقك ؟
لا تعليق لدي.. زملاء لي كثيرون احتجوا عما حدث ووصفوه بالعار لكنني أبدا لم أكتب حرفا واحدا عليه، لأنني أدرك جيدا أن لجنة صارمة تابعة لأكبر هيئة عربية تعنى بالمسرح اعترفت بي كمبدعة شابة ولم تكن تعرف شيئا عني وقتها، وهذا يزيدني فخرا بذاتي ويشجعني على العطاء أكثر لفن أحبه.. جميعا جزائريون ورفعنا إسم بلدنا وسعيدة كثيرا لأجل فرقة جي بي أس والجميع لاحظ فرحتي بفوزها أكثر من لحظة استلامي للجائزة.
وعموما منذ سنة 2014 أكتب للطفل نشرت ما يربو عن 10 كتب مع دور نشر مهمة جدا لها ثقل ووزن عربي، وقدمت ورشات تطوعية تتضمن جلسات قراءة للأطفال وفي فن الكتابة الإبداعية للطفل ولم أكن أرجو منها شيئا لقد خضت تجاربا عديدة ولم أبحث عن التكريمات.. يمكنني القول أن الأمر لا يعنيني لأعلق عليه.

شهاب برس –الا تلتمسي من وزارة الثقافة إعادة النظر في التهنئة و تكريمك رفقة فرقة جي بي أس السبت المقبل؟

لن أُعلم وزارة المثقفين التي يفترص أن تهتم بمبدعيها كيف تهتم بهم لذلك أرفض التعليق على الواقعة.. كمؤلفة شابة نجحت في مسابقة كبيرة ذات شأن وبعد عربي فهذا يعطيني دفعة قوية للاستمرار في فعل الكتابة بجودة كما شهدت بذلك لجنة التحكيم على نصي الفائز، لن أدخل في هذا النوع من النقاشات فإنجازي يدافع عن نفسه وحين ذكر اسمي في المسابقة أردفه اسم الجزائر إنه أمر عظيم ويرضيني بشدة.

شهاب برس – بخصوص مصير المسرحية الفائزة.. هل سنراها على خشبة المسرح قريبا؟

تلقيت عروضا عديدة من قبل مخرجين داخل وخارج الوطن لكني لم أحدد الجهة التي سأمنحها إياها إلى غاية اللحظة.. يهمني تجسيدها بصورة لائقة وذلك ما سأبحث عنه في العروض المقدمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: